القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الأخبار

عروس الدقهلية ذبحت نفسها بعد ثلاثة أيام من الزفاف


متابعة/سحر الشبراوي 
الإسماعيلية 

 سيطرت حاله من الحزن علي مشاعر أهالي محافظة الدقهلية بعد أن فجعهم نبأ مصرع «أميرة» عروس الدقهلية متأثرة بإصابتها بـ20 طعنة نافذة بالرقبة والجسد بعد 3 أيام من حفل زفافها وتوفيت اليوم داخل مستشفى الطوارئ متأثرة بإصاباتها.

 نشأت علاقة عاطفية بين «أحمد إبراهيم» 25 عامًا صاحب مصنع ملابس وبين «أميرة محمد» 19 عامًا انتهت حينها بإتمام الخطبة لتمر السنة ويتم عقد قرانهما وتحقيق ما حلما به.
 

في يوم الواقعة خرج العريس لإحضار شيخ لتلاوة القرآن الكريم بالمنزل نتيجة لما ظهر علي عروسته من اضطرابات نفسية في الساعات الأولى من حياتها الزوجية بعد أن نصحه أحد أصدقائه بذلك لتعود العروس الصغيرة إلى طبيعتها.
وفور عودته إلى المنزل وبرفقته الشيخ انتابهما حالة صدمة شديدة فقد أغرق عش الزوجية بدماء «أميرة» عروس الدقهلية بـ20 طعنة نافذة في مناطق متفرقة بالجسد.

 
 أكد زوجها أنه لم يمر علي زواجهما سوي 3 أيام فقط ومن اللحظات الأولي ظهر له أن زوجته تعاني من اضطرابات نفسية ونصحه عدد من أصدقائه بإحضار شيخ لها اعتقادًا أنها «ممسوسة».
وأضاف أنه قبل وقوع الحادث توجه إلى أحد الشيوخ لإحضاره إلى المنزل لإخراج الجن من زوجته وعند دخوله فوجئ بالإصابات التي لحقت بها وكانت ملقاة على الأرض مصابة بـ20 طعنة في أماكن متفرقة بالجسد وقطع شريان اليد اليسرى وعلى الفور قمت بنقلها إلى المستشفى وتم إجراء تدخل جراحي لإنقاذ حياتها.

وبعد تحسن الحالة الصحية للزوجة أكدت بأن الزوج برئ من التهمة وأن هي من قامت بطعن نفسها نتيجة أنها تعاني من اضطرابات نفسية.
واستمرت العروس الصغيرة تحت الرعاية تصارع الحياة ما يقرب من 20 يوماً ولكن خلال الأيام الماضية تدهورت حالتها الصحية، حتي لفظت أنفاسها الأخيرة اليوم داخل مستشفى الطوارئ بالمنصورة.
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات