القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الأخبار

استعراض تنفيذ عدد من مشروعات المنطقة الاقتصادية لقناة السويس


متابعة - هدى عبدالله 
الإسماعيلية 

اجتمع اليوم الثلاثاء ٢نوفمبر ، رئيس مجلس الوزراء د. مصطفى مدبولي ، برئيس الهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس المهندس يحيى زكي ، لاستعراض موقف تنفيذ عدد من المشروعات ضمن نطاق المنطقة الاقتصادية.

أكد رئيس الوزراء خلال الاجتماع على أهمية المنطقة الاقتصادية لقناة السويس كبؤرة جذب كبرى للاستثمارات من كافة أنحاء العالم، في ظل ما تحظى به من موقع فريد مميز، ومزايا متعددة تجعلها قادرة على استقطاب مختلف الصناعات، بما يصب في صالح الاقتصاد الوطني.

 أوضح المهندس يحيى زكي أن المنطقة الاقتصادية قامت باتخاذ خطوات تنفيذية لإقامة مجمعات صناعية متكاملة، بمنطقة شرق بورسعيد، باعتبار إنشاء تلك المجمعات أحد أهداف استراتيجية المنطقة الاقتصادية 2020 ـ 2050، لافتاً إلى أنه من المقترح إقامة مجمع لصناعة السيارات بالمنطقة الصناعية بشرق بورسعيد، لرفع جاذبيتها للاستثمار، والاستفادة من المزايا والحوافز الممنوحة، مشيراً إلى أن اثنتين من الشركات العالمية في هذا المجال أبديا الرغبة والاستعداد للانضمام إلى المجمع.

أشار رئيس الهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس إلى أن الاستثمارات التي يتم ضخها تشمل مشروعات لتطوير ورفع كفاءة ميناءي العين السخنة والعريش، من خلال إنشاء 4 أحواض جديدة و 12 كم أرصفة وساحات لتداول البضائع وأنشطة التخزين وشبكة للطرق الداخلية بميناء السخنة، فضلأً عن استكمال حاجز الأمواج الشرقي بطول 250 م بميناء العريش وإنشاء أرصفة بحرية به بطول 1.2 م وغاطس بعمق 12 م، وكذا أعمال التكريك.

أضاف أن الاستثمارات تشمل كذلك مشروعات لتنمية وتطوير منطقة شرق بورسعيد، تتضمن تنفيذ أعمال شبكات المياه والصرف، وإنشاء شبكة الطرق، وأعمال تحسين التربة، وإمداد منطقة شرق بورسعيد بالمياه، وأعمال شبكات الكهرباء، و إقامة 6 ساحات لتداول البضائع، بالإضافة إلى مشروعات أخرى مثل استكمال تطوير البنية التحتية للمناطق الصناعية المختلفة، واستكمال تطوير ورفع كفاءة رصيف عباس بميناء غرب بورسعيد، ومشروعات متنوعة أخرى بالموانئ، من بينها ميكنة الخدمات الجمركية، ومشروعات لوجستية وخدمية، وإنشاء محطة تحلية مياه بالسخنة، وخطوات مشروع إنشاء وتشغيل المنطقة الصناعية الروسية داخل نطاق المنطقة الاقتصادية لقناة السويس، ومشروع تنفيذ محطة متعددة الأغراض،. كما تم مقترح لإنشاء مركز الهيدروجين الأخضر في ميناء شرق بورسعيد، ليكون أول مركز عالمي لشحن وتموين السفن بطاقة الهيدروجين الأخضر وفق أحدث التكنولوجيا في هذا المجال، وأيضاً مركز لتحويل المخلفات إلى طاقة للاستفادة القصوى من المخلفات بمحيط القناة، وذلك على النحو الذي يساهم في تحويل المنطقة الاقتصادية لقناة السويس إلى منطقة خضراء، ومنحها وضعاً مميزاً في اقتصاد الهيدروجين الأخضر العالمي، وشدد رئيس الوزراء على أهمية هذه المشروعات في ظل اهتمام الدولة بمشروعات الطاقة الجديدة والمتجددة.
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات