القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الأخبار

أهالي اسوان يروون تفاصيل ليله الرعب ليله امس كأنها يوم القيامه



متابعة/سحر الشبراوي 
الإسماعيلية 

ساعات رعب تصدرت المشهد طوال ليلة أمس في محافظة أسوان لا تسع الكلمات لنقل الواقع كما حدث وصفها الأهالي بـ«يوم القيامة» من أهوال الموقف أشجار تقتلعها الرياح من جذورها ومنازل تهدم فوق رؤوس أهلها وسيارات إسعاف تدوي مكبرات الصوت الخاصة بها في سكون الفجر لإنقاذ المصابين من كل مكان.

أمطار أسوان التي استمرت من حوالي التاسعة من مساء أمس حتى فجر اليوم وداهمت المحافظة الكائنة في أقصى جنوب مصر خلفت أضرارًا جسيمة تنوعت ما بين الإصابات في الأرواح البشرية جراء انهيار المنازل المبنية بالطوب اللبن وانتشار العقارب إلى جانب اقتلاع الأشجار وسقوط لافتات إعلانية وتدمير واجهات محلات وزجاج سيارات بحسب رواية إبراهيم البرنس عمدة بنبان بأسوان.

 يروي ا العمدة الأسواني في بداية حديثه  بأن الأهالي فوجئوا خلال متابعة أحداث مباراة مصر وأنجولا  بهبوب عاصفة رملية قوية تطايرت معها الأشياء من نوافذ المنازل أعقبها أمطار تحولت إلى سيول غزيرة بلا توقف أغرقت الشوارع الرئيسية والجانبية، بحسب تعبيره.
«كانت ليلة صعبة ومرعبه» يستكمل العمدة الأسواني حديثه عن سيول أسوان التي أعقبها انقطاع لعدة ساعات في الكهرباء وخراب وتدمير للمنازل ذات الجدران المصنوعة من الطوب اللبن.

من كوم أمبو بمحافظة أسوان بدأت آية أحمد حديثها في وصف ليلة بـ«الرعب»، حيث قضى الأهالي ليلتهم في ظلام دامس منذ منتصف الليل حتى السابعة صباحًا حيث تطاير زجاج النوافذ من شدة العاصفة وتطايرت اللافتات الإعلانية في الشوارع بحسب روايتها.
وعن الوضع الآن أكّدت الفتاة الأسوانية أنَّ شعاع الشمس بدا واضحًا في السماء على عكس ليلة أمس وصعوبتها،«الحمدلله النهاردة الدنيا هادية على ليلة امبارح».

«كان يوم القيامة في أسوان»، هكذا بدأ محمد هادي، أحد أهالي وسكان محافظة أسوان حديثه  في وصف ليلة أمس بعد سقوط الأمطار بشكل غزير.
وتابع الرجل الخمسيني الأسواني حديثه عن سيول أسوان بأن الرياح كانت شديدة جدا وأمطار غزيرة بشكل لم تشهده أسوان حتى في العصور المطيرة،«الرياح كانت بتقتلع كل شيء، شاهدت أناس يطيرون مع شدة الرياح» بحسب تعبيره.
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات