القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الأخبار

وزير الزراعة يترأس أول اجتماع للمجلس الأعلى للمركز القومي للأوبئة البيطرية .


متابعه _إيمان طه _ الإسماعيلية. 

ترأس وزير الزراعة واستصلاح الأراضي السيد القصير أول إجتماع للمجلس الأعلى للأوبئة البيطريةتنفيذآ لتكليفات فخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية بالموافقة على قيام وزارة الزراعة وإستصلاح الأراضي بانشاء مجلس أعلى للأوبئة البيطرية .

 يعد إنشاء مركز الأوبئة خطوة هامة في إطار إستراتيجية وإهتمام الدولة بمكافحة الأمراض الحيوانية والتحكم والسيطرة والقضاء عليها وإتخاذ التدابير اللازمة لمنع إنتشارها والحد من أثارها السلبية وخاصة تلك التي تستهدف الثروة الحيوانية والسمكية والداجنة وذلك لما له من مردود قوى في الحفاظ على هذه الثروة وتنميتها بما ينعكس على تحسين موقف مصر الوبائي وبالتالي التأثير الإيجابي المباشر وغير المباشر على الاقتصاد القومي.

أضاف "القصير "أن المركز القومي للأوبئة البيطرية يستهدف تعزيز ودعم قدرة الدولة في منظومة مكافحة الأمراض الحيوانية المتوطنة وخاصة الأمراض المشتركة التي تهدد الصحة العامة والصحة الحيوانية ومنع دخول وإنتشار الأمراض الناشئة والأمراض العابرة للحدود وتعزيز برنامج الترصد الوبائي المتكامل وشبكات المختبرات من أجل التشخيص السليم والأستجابة السريعة لتهديدات الصحة الحيوانية.

وضح وزير الزراعة أن المركز يستهدف أيضآ تقديم خدمات بحثية علمية وتدريبية أكاديمية وتوفير المعلومات والبيانات الإحصائية اللازمة لدعم إتخاذ القرارات المناسبة في مجال الثروة الحيوانية والسمكية والداجنة بما يخدم سياسة حماية وتنمية ورفع كفاءة تلك الثروة وكذلك دراسة التجارب الدوائية الرائدة والناجحة في مجال مكافحة الأوبئة الحيوانية مع وضع خطة لأنشاء نظام كامل لمراقبة صحة الحيوان في مصر. وضع نظام للتنبؤ بالأمراض الجديدة والمتحورة بإستخدام التقنيات الحديثة مع رسم خريطة وبائية يتم تحديثها دوريآ لدعم متخذي القرار.

أختتم " القصير " أن المركز القومي للأوبئة البيطرية سوف يضم في عضويته نخبة من الخبرات المتميزة في هذا المجال وممثلين عن وزارات الصحة والتعليم العالي والبيئة والطب البيطرى بالقوات المسلحة والطب البيطرى بوزارة الداخلية بالإضافة إلى قيادات الوزارة المعنية بالثروة الحيوانية والسمكية والداجنة و وجه بتشكيل لجنة فنية مصغرة من أعضاء المركز للمتابعة موقف الأمراض الوبائية وكيفية التعامل الفوري معها.
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات