القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الأخبار

وزيرة التضامن توجه بصرف "تكافل وكرامة" عن شهر أكتوبر وتُعلن استخراج بطاقات “ميزة” في نوفمبر


متابعة - هدى عبدالله 
الإسماعيلية 
 
وجهت وزيرة التضامن الاجتماعى نيفين القباج بصرف مساعدات برنامج الدعم النقدى «تكافل وكرامة» عن شهر أكتوبر للمستفيدين من البرنامج، على أن يبدأ الصرف من مكاتب البريد المصري غدا السبت الموافق 16 أكتوبر 2021، أما المستفيدون الذي استخرجوا بطاقات «ميزة» البنكية يمكنهم الصرف بدءًا من اليوم الجمعة، نظراً لإمكانية صرفهم من خلال ماكينات الصراف الآلي التابعة لوزارة المالية أو التابعة لشركة بنوك مصر والمميزة برقم 123 وذلك طوال أيام الأسبوع وعلى مدار 24 ساعة.

يبلغ عدد المستفيدين من برنامج الدعم النقدى «تكافل وكرامة» ما يزيد على 3.8 مليون أسرة، بقيمة إجمالية تزيد على المليار ونصف المليار جنيه شهريًا، حيث تبلغ قيمة الدعم المستحق شهريًا لمستفيدى «كرامة» ما يزيد على 597 مليون جنيه بواقع 450 جنيهًا للمسنين ومثلها للأشخاص ذوى الإعاقة، بينما يحصل مستفيد كرامة من الأيتام على 350 جنيهًا. 

يذكر أن مستفيدو برنامج «تكافل» فتكلفة الصرف لهم تزيد على 974 مليون جنيه شهريًا،حيث يبلغ متوسط الصرف للأسرة المستفيدة حوالي 500 جنيه شهرياً.

 نفذت وزارة التضامن الاجتماعى المرحلة الأولى من استبدال بطاقات الدعم النقدي «تكافل وكرامة» ببطاقة ميزة البنكية فى ثماني محافظات تشمل بورسعيد، والإسماعيلية، والسويس، وشمال سيناء، وجنوب سيناء، والبحر الأحمر، والوادي الجديد، ومرسي مطروح، معلنة بدء استخراج المرحلة الثانية من بطاقات “ميزة” في نوفمبر .

يبدأ عملاء برنامج الدعم النقدي «تكافل وكرامة» الصرف من خلال جميع ماكينات الصراف الألي المتاحة بكافة فروع بنك ناصر الاجتماعي، بالإضافة للماكينات التابعة لغيرها من البنوك المنتشرة علي مستوي الجمهورية، وجميع مكاتب البريد، كما يمكنهم إجراء جميع المعاملات الحكومية والشراء من المولات التجارية، وقد شكلت وزيرة التضامن الاجتماعى غرفة عمليات مشتركة مع هيئة البريد المصري لمتابعة عملية صرف المساعدات ببرنامج تكافل وكرامة. 

 أوضحت القباج أن غرفة العمليات المركزية بالوزارة ستتواصل على مدار الساعة مع كافة مكاتب البريد على مستوى الجمهورية، وبالتنسيق مع السادة المحافظين ومديري مديريات التضامن الاجتماعي والهلال الأحمر المصري؛ لمتابعة سير عمليات الصرف والتدخل في حالة حدوث أي تكدس أو تزاحم، مع تقديم كافة الإجراءات الإحترازية للوقاية من عدوى فيروس كورونا.
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات