القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الأخبار

كشف غموض مقتل سيدة على يد أشقائها في أسيوط


 



اسيوط / حنان رجب 


نجحت الأجهزة الأمنية وضباط مباحث قسم ثان أسيوط برئاسة المقدم بركات احمد بركات رئيس المباحث فى فك لغز غموض العثور على جثة سيدة طافية مجهولة الهوية فى مياه نهر النيل بكامل ملابسها.


حيث تلقى اللواء عمر السويفى مساعد وزير الداخلية ومدير امن اسيوط اخطاراً من اللواء وائل نصار مدير المباحث الجنائية، بالعثور على جثة سيدة طافية مجهولة فى نهر النيل خلف محكمة اسيوط.


بالانتقال الى مكان واقعة البلاغ وبعد المعاينة تبين صحة البلاغ بالعثور على جثة سيدة فى العقد الثالث من العمر مرتدية كامل ملابسها، وبالفحص الأولى تبين أن هناك شبهة جنائية فى الحادث، فتم نقل الجثة الى مشرحة المستشفى للفحص من قبل الطب الشرعى لمعرفة أسباب الوفاة.


وبالفعل تم تشكيل فريق من المباحث الجنائية وبتوجيهات اللواء عمر السويفى مدير امن اسيوط، واللواء وائل نصار مدير المباحث الجنائية، وبرئاسة العميد احمد البديوى رئيس مباحث المديرية والعقيد سعد عبد الجواد مفتش مباحث قسم ثان، والمقدم بركات احمد بركات رئيس المباحث، والرائد محمد ابو دومة معان اول قسم ثان، والنقيب احمد عبد المقصود معاون مباحث القسم، والنقيب حسام البارودى معاون مباحث قسم ثان لمعرفة شخصية القتيلة وكشف غموض الجريمة ولضبط الفاعلين.

القت القبض على الجناة ثلاثة اشقاء بعد ان شكوا فى سلوكها فوضعوا لها السم والقوا بجثتها من اعلى كوبرى الواسطى فى مياه نهر النيل بأسيوط


وجاءت نتيجة التحريات التى أجراها فريق البحث بالتعرف على جثة السيدة المجهولة تدعى اسماء .م.ه. ٣٠ عام مقيمة بمنطقة الوليدية متغيبة منذ ٢٠ يوم عن منزلها دون ان يكون هناك بلاغ باختفاءها او تغيبها عن المنزل.


كما توصلت التحريات من ضبط الجناة الذى اقدموا على الجريمة وهم المدعو محمد .م. والمدعو احمد .م. والمدعو محمود .م. وكلاهما اشقاء القتيلة و مقيمين بمنطقة الوليدية بعد ان شكوا فى سلوكها فوضعوا لها السم فى الطعام وبعد أن فارقت الحياه قاموا بالقاء جثتها فى مياه نهر النيل من أعلى كوبرى الواسطى باسيوط واعترفوا بالواقعة وتم تمثيل الجريمة، وتم اتخاذ كافة الاجراءات القانونية للعرض على النيابة العامة لمباشرة التحقيقات


هل اعجبك الموضوع :

تعليقات