القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الأخبار

مقتل شاب أمام منزله بالفيوم


متابعة/سحر الشبراوي 
الإسماعيلية 

صدمة أصابت الجميع، وتسببت في رعب تلاميذ المدرسة المقابلة لأحد المنازل، بعدما شاهدوا جثة أحد شباب القرية أمام منزله في منتصف الشارع،  
فقد والديه الوعي من شدة الصدمة، في حين أبلغ الأهالي الشرطه واستدعوا سياره الإسعاف لحمل الجثة، ثم التفوا يتسائلون عن سبب قتله ومن وراء الجريمة، وكيف قُتل دون أن يشعر به أحد.

تلقى اللواء ثروت المحلاوي مساعد وزير الداخلية مدير أمن الفيوم، إخطاراً من العميد محمد حافظ الحنبولي مأمور مركز شرطة سنورس، بورود بلاغاً من شرطة النجدة، بتلقيها استغاثة من أهالي قرية مطرطارس التابعة للمركز، بعد عثورهم على جثة شاب مقتولاً وملقى أمام منزله. 

 انتقل ضباط مركز شرطة سنورس برئاسة المقدم محمد هاشم مفتاح رئيس مباحث المركز إلى مكان الواقعة، وجرى معاينة جثة الشاب، وتبين أنّها لشاب يدعى علاء محمد الجبالي، حاصل على ليسانس آداب، ويعمل في مجال البناء والمقاولات، وتبينّ أنّه وحيد والديه، حيث لديه شقيق من ذوي الإعاقات 

 تبينّ بعد معاينة الجثة ان القتيل تمت إصابته بجرح قطعي بالرقبة «مذبوح»، وعدم وجود إصابات ظاهرية أخرى، جرى استدعاء سيارة الإسعاف لنقله إلى مشرحة مستشفى سنورس المركزي تحت تصرف النيابة العامة.

تم تشكيل فريق بحث لكشف غموض الواقعة، ومعرفة الجناة، وسبب قتل المجني عليه، حيث قام فريق البحث بتفريغ الكاميرات المتواجدة بالمحال القريبة من منزل المجني عليه، حتى يتمكنوا من تحديد هوية الجناة، وهل قتلوا المجني عليه أمام منزله أم قتلوه في مكان آخر ثم ألقوا جثته أمام منزله.

جرى تحرير المحضر اللازم بالواقعة، وأُحيلت للنيابة العامة التي تولت التحقيق، وقررت استدعاء الطبيب الشرعي لتشريح الجثة وتحديد أسباب الوفاة وتقديم تقريرا تفصيليا بالإصابات.
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات