القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الأخبار

بقلم/هاله الشرقاوي
الإسماعيليه

محبرة قديمة
وريشة يابسة
وعبق في المكان
فيه رائحة وحنين
وألفة
وبقايا من زمن 
غائب حاضر
ودفاتر قديمة عالقة
بين أرفف.. الزمن
يتناثر عليها الثري
وبين طياتها
تنطوي حروف حزينه
وبقايا كاتب يرتجف
تحاصره
ملحمة زمنية
يسردها عقله
وترفضها مخيلته
فيأبي كتابتها
وتبقي المحبرة القديمة
كرفات لزمن ولي
والريشة يابسه
ويدا ...الكاتب ترتجف
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات