القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الأخبار

محتاجين نتعلم (روبابيكيا )



كتبت /فاطمة الداوودي
الاسماعيلية 

- هذه الكلمات موجهه الى كل فرد فينا ، الى الرجال والنساء ، الشباب والشيوخ ، العاملين و الموظفين والمحالين الى المعاش .
- جميعنا يأتي علينا وقت وندخل بيوتنا وننظر اليها بنظرة غضب ولسان حالنا بيقول ( ايه البهدلة والكراكيب دي كلها ! ) ، ولاننا مختلفون فالبعض يقوم بالتخلص من كل شيء مركون ، لا يحتاجه ، او اصبح بلا قيمة ، او لم يعد يناسبه ، والبعض يقول - طالما مرت مدة ولم احتاجة فالاتخلص منه - والبعض ليس لديه اي رغبة في التخلص حتى من العابه حينما كان طفلا ، وهذه الفئة الاخيرة لديها اعتزاز عجيب وقدرة عالية على الاحتفاظ بأشيائها مهما كانت قديمة . 
الى هنا والامر لا غضاضة فيه ، الا ان علماء النفس لهم وجهة نظر اخرى ، فهم يرون ان الانسان الذي يتخلص من اشيائة القديمة اكثر راحة واكثر مرحا من الذي يحتفظ بها .
بل وصل الامر الى المناداه بأن كل فرد عليه ان ينشيء لنفسة وفي خيالة عربة روبابيكيا ، يضع فيها كل مخلفات عقله البالية ، المواقف السخيفة التي مر بها ، الذكريات التى تؤلمه ، الافراد الذين خذلوه ، كل ما هو سيء في ذاكرته .
ان التخلص من مخلفات العقل من شانه ان يريحه ويجعله اكثر هدوءا ، ستصبح الابتسامة اقرب الى الشفاه ، والسعادة حليفة الروح.
علينا ان نبحث في داخل انفسنا اول باول وننظفها ونرتبها ونتخلص من كل مخلفاتها لكي نصبح افرادا متصالحين مع انفسنا ومع الغير .
ان مخلفات العقل هي الاولى بالتخلص منها ، فالنفعل وننادي عليها بكل ثبات ، ( الى الجحيم ، اذهبي بلا رجعة ، فنحن احوج ما نكون الى راحة النفس ونقاء الروح )

ولسه محتاجين نتعلم
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات