القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الأخبار

محتاجين نتعلم---------------------- " اتخاذ القرار "



بقلم - فاطمة الداوودي - الاسماعيلية

- في هذا اليوم كنت ذاهبة الى عملي في الصباح الباكر و كان الجو شديد البرودة والمطر يتحاور مع الهواء استعدادا لهطوله ، وشعرت بوخذ في جمبي الايمن ولكني تحاملت واكملت الطريق ، ولم يمض وقت طويل حتى كنت في غرفة العمليات لاستئصال الزائدة الدودية التي كانت قد انفجرت بالفعل وكنت على. شفا الموت ، ونجوت بقدرة الله عز وجل ومهارة الطبيب.
وتساءلت بعدها ... لماذا لم اتخذ قرار الذهاب للطبيب في حينها ، الم يكن الوضع كان اسهل وايسر ، ماذا لو لم يتم انقاذي؟؟؟ .. ثم ماذا بو لم يكن الطبيب ماهرا ؟؟ 
صحيح ان عناية الله تسبق كل شيء ، لكننا نخطيء كثيرا حين نتردد في حسم الامور باتخاذ القرار المناسب .
ان عملية اتخاذ القرار ليست بالشيء الهين ولا بالسهل لكنها في نفس ذات الوقت تحتاج الى تروِي و أحتكام العقل بكل الملابسات المحيطة ، ومن هنا كان لزاما علينا ان نتدرب على اتخاذ القرار ، لانه يصبح في حكم العدم لذا تم اتخاذه بعد الوقت المناسب ، يصبح كمن يدفع المال الكثير في شربة ماء وهو صائم ، او كالذي يتخذ قرار اجراء جراحة لمريض قد مات الكينكيا.
ان عملية القرار يجب ان تدرس للجميع منذ بداية العمر ، يجب ان يتدرب هذا الجيل على كيفية اتخاذ القرار و توقيت اتخاذه و في نفس الوقت السرعة في ذلك .
علينا جميعا ان نعي ذلك و ندرك ان القرار الصحيح في الوقت الصحيح هو الملاذ الاخير لانقاذ ما يمكن انقاذه في هذه الفترة العصيبة التي نمر بها كبير و كمجتمع .
وبالبطبع لن نتجاهل ان القرار السليم لابد ان يتبعه سرعة التنفيذ والا فقد كل مميزاته .
جميعنا محتاجين نتعلم الكيفية فيةاتخاذ القرار في الوقت الملائم مع سرعة التنفيذ والانجاز لعل في ذلك صالح البلاد والعباد .

ولسه محتاجين نتعلم
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات