القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الأخبار

"عصير ورسالة محمول" كيف خططت نورهان للغدر بصديقة عمرها "فتاة المول"؟


كتبه_أحمدأبوالنجا_الاسماعيلية

أقوال واعترافات صادمة روتها "نورهان" خلال مواجهتها بجريمتها التي غدرت خلالها بصديقة عمرها "نجلاء" وقتلتها بدم بارد داخل العيادة التي تعمل بها في مول شهير بكفر الدوار بمحافظة البحيرة.

أفادت المتهمة في اعترافاتها: يوم الحادث رحت لنجلاء في العيادة وجابتلي كوباية عصير وقعدت معاها حوالي ربع ساعة نتكلم بعد كده كتبت رسالة لشركائي"محمدوأحمد" بأن العيادة فاضية فدخلوا على أنهم مرضى عاوزين يكشفوا وحاولت أغافلها وأسحبها بعيد بحجة الحديث معاها في موضوع خاص عشان يعرف"محمد وأحمد" يسرقوا الإيراد الخاص بالعيادة ولكنها اكتشفت الأمر وصرخت وكتموا فمها عشان محدش يسمعها.

تابعت المتهمة: فضلت تقاوم وتصرخ وتقولي حرام عليكي حوشي عني لكن "محمد وأحمد" خنقوها وضربوها علي راسها لغاية ما وقعت علي الأرض وهربنا من المكان.

أكدت تحريات فريق البحث الجنائي قد كشفت مفاجأة في قضية مقتل نجلاء نعمة الله المعروفة إعلاميًا بـ"فتاة المول" داخل عيادة عيون تعمل بها في مول شهير بمدينة كفر الدوار بمحافظة البحيرة.

توصلت التحريات إلى أن صديقة الضحية خططت لقتلها بالاتفاق مع اثنين من أصدقائها داخل العيادة.

بينت التحريات إن صديقة المجني عليها دخلت العيادة لمغافلتها حتى يتمكن صديقاها من سرقة الإيراد اليومي للعيادة وهاتفها المحمول ولكن المجني عليها اكتشفت الواقعة، فحاولت الصراخ فأقدم المتهمون على قتلها عن طريق خنقها.

صرحت التحريات إن الأجهزة الأمنية فحصت أكثر من 12 شخصًا من المشتبه فيهم من المناطق المجاورة لمكان الحادث كما جرى تفريغ الكاميرات المراقبة في الطرقات الموجودة في المول بالإضافة إلى فحص المترددين على العيادة التي تعمل بها المجني عليها.

أشارت التحريات أن مقطع فيديو مدته 130 ثانية وثق لحظة قتل الضحية وهروب المتهمين من مكان الحادث وأن وراء ارتكاب الواقعة 3 متهمين أقدموا على خنق الفتاة وفروا هاربين وبمواجهة المتهمين اعترفوا بارتكاب الواقعة.

ذكر مصدر"بالطب الشرعي" أن التقرير المبدئي يشير إلى أن الوفاة تمت بسبب إسفكسيا الخنق واستخدم الجناة الإيشارب الذي كانت ترتديه المجني عليها وقت الحادث، كما تبين وجود كدمات متفرقة بالجسم وتهتك بالرأس ما يشير إلى قيام الجناة بالاعتداء عليها بالضرب على الرأس قبل خنقها.
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات