القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الأخبار



خواطر بقلم / ايمان حسين 

وحين تغادرني أظل أراقبك من نافذة غرفتي
 حتى تتوارى عن أنظاري 
في كل زيارة تأخذ معك فؤادي
 وتسلبني هدوء نفسي ووقاري 
لا أرى غير قسماتك ولا أسمع إلا صدى كلماتك 
أتحسس في هداياك رقة حسك و فيض شعورك 
أجلس على مقعدك المفضل لأستعيد زهوة حضورك
أملأ انفاسي بعطرك العالق فيه و احتضن ورودك 
ألامس فنجان قهوتك لأستشعر فيه وجودك 
أكاد أحسده لأنه حظي بدفء كفيك  
وكأنك حين ترحل عني تغادر روحي منّي إليك
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات