القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الأخبار

انتهت الحرائق في تركيا لتبدأ الفيضانات التي تجتاح شمالها بعنف


متابعة/.هاله الشرقاوي
الإسماعيلية 

لقي تسعة أشخاص على الأقل حتفهم في فيضانات في شمال تركيا فيما لا تزال البلاد تتعافى من حرائق مميتة، كما أعلنت السلطات الخميس 12أغسطس 2021. 

أوضحت الوكالة الحكومية المسؤولة عن الكوارث الطبيعية في بيان إنه قد لقي تسعة مواطنين حتفهم بسبب الفيضانات التي تضرب مقاطعة كاستامونو. وما زال البحث مستمرا لمحاولة تحديد مكان شخص مفقود".

كانت مقاطعات كاستامونو وبارتين وسينوب الواقعة على شواطئ البحر الأسود كانت الأكثر تأثرا بالفيضانات
فيما لا تزال البلاد تتعافى من حرائق مميتة، لقي تسعة أشخاص حتفهم في فيضانات في شمال تركيا. وارتفع منسوب المياه في بعض المدن إلى أربعة أمتار، مما جعل وزير الزراعة يصرح بأن هذه " كارثة لم نشهدها منذ 50 أو 100 ستة".

أثرت الفيضانات تأثيرا كبيرا خاصة على مقاطعات كاستامونو وبارتين وسينوب الواقعة كلها على شواطئ البحر الأسود، و أيضا هطول أمطار غزيرة ليل الثلاثاء الأربعاء. ليرتفع منسوب المياه في بعض المدن الأربعاء إلى أربعة أمتار وتحولت شوارع بأكملها إلى سيول جرفت سيارات وإشارات مرورية.

تسبب هطول الأمطار الغزيرة أيضا للعديد من انزلاقات التربة التي تسببت أحدها في انهيار جسر جزئيًا. ونقل ثمانية أشخاص إلى المستشفى، 
كما ذكرت إدارة الكوارث والطوارئ أنه تم حشد أكثر من ألف منقذ لتقديم المساعدة للمتضررين.

وتتأثر مناطق شمال تركيا وشمال شرقها بشكل متكرر بالأمطار الغزيرة التي توقع ضحايا. ويربط عدد من العلماء بين الاحترار الناجم عن النشاط البشري والحدوث المتكرر لظواهر مناخية قصوى.

شهدت تركيا في الأشهر الأخيرة عددا من الكوارث الطبيعية، بما فيها موجات جفاف شديدة وحرائق غابات عنيفة بين أواخر يوليو وأوائل أغسطس.
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات