القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الأخبار

المتهم بقتل طفل أطفيح: استغليت عدم وجود مارة وخنقته


متابعة : سلوي ياسين الإسماعيلية

تستكمل النيابة العامة بجنوب الجيزة، تحقيقاتها حول واقعة مقتل طفل أطفيح البلغ من العمر 11 عامًا، على يد عاطل وإلقاء جثة بالمقابر، وذلك لسرقة التوك توك الخاص به بمنطقة أطفيح.

أدلى المتهم "م.ر.م"، البالغ من العمر 17 عامًا، باعترفات تفصيلية حول كيفية تنفيذ للجريمة، وذلك خلال التحقيقات التي اجرتها نيابة الصف، حيث أكد المتهم أنه كان يعرف الطفل المجني عليه "محمود .ع.ق" بحُكم النسب وصلة القرابة التي كانت تجمع بينهم، وقد خطط لسرقة التوك توك الخاص بالطفل، ويوم الواقعة قابل المجني عليه بموقف أطفيح، وطلب منه إيصاله إلى إحدى المناطق القريبة من الموقف.

أضاف المتهم، أنه استغل عدم وجود المار في الطريق وأخرج حبلا من طياه ملابسه وقام بخنق الطفل، ومن ثم ألقى جثته داخل المقابل، واستولوا على التوك توك وأخذه إلى اثنين من أصدقائه هما مبيض محارة ومزارع بمحافظة الفيوم، وأخفاه لديهم وكانوا على علم بسرقة الـ"توك توك، واعتقد بأنه لن يتم القبض عليه. 

 تمكن رجال المباحث بعد مرور ما يقرب من أسبوع من تحديد هوية المتهم والقبض عليه، وقد اعترف بقتله المجني عليه، وأرشد عن مكان التوك توك وباقي المتهمين، وقد أمرت النيابة بحبسهم بعد توجيه للمتهم الأول تهم القتل والخطف والسرقة، كما وجهت تهمة إخفاء مسروقات للمتهمين الآخرين، ومن المقرر تجديد حبس المتهمين غدًا.

انتقل فريق من النيابة العامة بصحبة المتهم، لإجراء معاينة تصويرية حول كيفية تنفيذ الواقعة؛ البداية بتلقي ضباط مباحث مركز شرطة أطفيح بمديرية أمن الجيزة إشارة من غرفة عمليات النجدة مفادها بالعثور على جثة "محمود ع ق" طالب 11" سنة مقيم بدائرة المركز" ملقاة داخل منطقة المقابر بأطفيح وحول رقبته حبل.

بسؤال والده قرر أن نجله خرج بمركبة "التوك توك" الخاصة به للعمل عليها، ولم يعد وبالبحث عنه عُثر عليه بمحل البلاغ واكتشف سرقة مركبة "التوك توك". 
وبعمل التحريات تبين أن وراء ارتكاب الجريمة "أحد الأشخاص، مُقيم بدائرة المركز"، وعقب تقنين الإجراءات أمكن ضبطه واقتياده إلى ديوان المركز.
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات