القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الأخبار

«رضيعة أوسيم» وضع لها والدها السم في الحليب ثم قام بخنقها والطب الشرعي يكشف الجريمة


متابعة/سحر الشبراوي 

تفاصيل جديدة في واقعة مقتل الطفلة «أحباب» التي وضع لها والدها مبيدًا حشريًّا في الحليب داخل البيرونة بقرية القيراطين التابعة لمركز أوسيم في الجيزة.
كانت الأجهزة الأمنية بمديرية أمن الجيزة، تلقت بلاغًا من مستشفى أوسيم بوصول طفلة جثة هامدة، فانتقل ضابط مباحث القسم إلى مكان البلاغ، وتم تحرير محضر بالواقعة وإخطار النيابة العامة للتحقيق والتي أمرت بانتداب طبيب شرعي لبيان سبب الوفاة، وأكد تناولها مبيدًا حشريًّا. 
وأشارت التحريات إلى أن والد الطفلة هو المتسبب في قتلها، وقام بوضع مبيد حشري في الحليب ثم قام بخنقها بعد مشاجرة 

نشبت مشاجرة بين الزوج و زوجته فقرر أن يتخلص من ابنته الرضيعة بوضع مبيد حشري في الببرونة، ثم قام بخنقها، وبعد أن فارقت الحياة وضعها أسفل الدولاب ثم أخفى جسدها بكمية من الملابس وتركها لليوم التالي.

ثبت ان الزوج المتهم طلب من زوجته بقاء الطفلة معه بحجة أنها «مش واخدة عليه وبتعيط كل ما بتشوفه ويريد أن يلعب معها»، وعندما استيقظت الام وجدت ابنتها جثة هامدة وجسدها لونه أزرق ومنفوخة.

كشفت التحريات أن الزوج لم يكن يرغب في قدوم الطفلة للحياة وحاول أكثر من مرة عرضها للبيع ولكن كل محاولاته فشلت، فقرر التخلص منها بالقتل.
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات