القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الأخبار

الإفتاء: الشبكة من حق الخاطب حتى لو كان هو الفاسخ

متابعه :سحر الشبراوي 

الإسماعيلية 

يزال السؤال عن أحقية الشبكة نقطة خلاف لم تنته حتى وقتنا الحالي، فكثير من الفتيات يرون أن الشبكة من حقهن، خاصة وأن كان الفسخ من قبل الخاطب، بينما تعتقد أخريات أن الشبكة من حق الخاطب إذا قامت هي بفسخ الخطبة، وهناك من يرى أن الشبكة من حق الخاطب في الحالتين، ولذلك أكد الدكتور علي جمعة، مفتي الجمهورية السابق أحقية امتلاك الشبكة حال فسخ الخطبة

صرحت دار الإفتاء المصرية إن الخطبة وقراءة الفاتحة وقبض المهر وقبول الشبكة والهدايا كل ذلك من مقدمات الزواج ومن قبيل الوعد به ما دام عقد الزواج لم يتم بأركانه وشروطه الشرعية

أضاف الإفتاء ردا على سؤال «رجل تقدم لخطبة فتاة، ثم فسخت الخطبة، ويريد أخذ تكاليف حفل الخطبة من مأكل ومشرب وشبْكة قدَّمها، وكنا -يعني أهل المخطوبة- قد تحملنا فيها نصيبًا. فما الحكم؟» أنه «جرت عادة الناس بأن يقدموا الخطبة على عقد الزواج لتهيئة الجو الصالح بين العائلتين، فإذا عدل أحد الطرفين عن عزمه ولم يتم العقد، فالمقرر شرعًا أن المهر إنما يثبت في ذمة الزوج بعقد الزواج، فإن لم يتم فلا تستحق المخطوبة منه شيئًا ومن حق الخاطب استرداده
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات