القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الأخبار

مستشار الرئيس: الموجة الرابعة لفيروس كورونا قد تأتي مصر ويجب التعاون لمواجهتها


كتبه_أحمدأبوالنجا_الاسماعيلية

أكدمستشاررئيس الجمهوري للشؤون الصحيةوالوقائية الدكتور"محمدعوض تاج الدين" إنه لا يمكن تحديد موعد محدد لبداية الموجة الرابعة من انتشار فيروس كورونا في مصر، والأمر يتوقف على المتابعة الدقيقة للشكل الوبائي وزيادة عدد الحالات.
 
صرح "تاج الدين" خلال مداخلة هاتفية اليوم السبت أن أي موجة تبدأ بزيادة في عدد الحالات المصابة إلى أن تصل إلى الذروة بأعلى عدد من الإصابات يستقر في أيام عدة متتالية ثم تتناقص الإصابات مع نهاية الموجة.

ذكر مستشار رئيس الجمهورية أنه ليس من المهم تحديد موعد الموجة لأنها من الممكن أن تأتي في آخر أغسطس أو سبتمبر أو أكتوبر والأمر يتوقف على الشكل الوبائي وبما أن الفيروس موجود وهناك موجات متتالية في كل بلاد العالم فيجب التعاون والتكاتف للحد من انتشار الفيروس.

طالب "تاج الدين" بالاستمرار بقوة في كل الاحتياطات والإجراءات الاحترازية والوقائية والاستجابة لحملات التطعيم القومية التي تقوم بها الدولة والتي بذلت فيها الدولة مجهود كبير سواء في التعاقدات الدولية أو توفير الأموال.
 
أشار"تاج الدين" إلى أنه قد يكون هناك موجة رابعة وتحورات مثل باقي دول العالم ولا يمكن مواجهة ذلك إلا بالاستمرار في الإجراءات الاحترازية ولا يمكن تحديد حدة الموجة إلا بمتابعة الوضع الوبائي عند ظهورها.
 
أشاد مستشار رئيس الجمهورية إلى أن مصر تجاوزت ذروة الموجة الثالثة الفترة الماضية وانخفضت أعداد المصابين وبدأ ظهور زيادة في عدد الحالات المصابة خلال الأيام القليلة الماضية.

تابع "تاج الدين" بأن الدراسات العلمية التي أجريت تتحدث عن تأثير إيجابي للقاحات المتاحة على جميع التحورات مشيرًا إلى أن لقاح "جونسون آند جونسون" الذي ستصل الجرعة الأولى منه غدًا جاء نتيجة مفاوضات كثيرة أجرتها مصر مع الاتحاد الأفريقي للحصول على حصتها من هذا اللقاح.

أضاف "تاج الدين" أن ما سيصل غدًا من لقاح "جونسون آند جونسون" دفعة أولى من 25 مليون جرعة متفق عليها من هذا اللقاح مشيرًا إلى أنه يناسب المسافرين لكونه جرعة واحدة ومقبول لدى معظم الدول والأوليات في التطعيم مازالت كما هي.
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات