القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الأخبار

حزب حماة الوطن يكثف جهوده للعماله الغير منتظمة




 



كتب : محمد مدين
بناءًا على توجيهات الفريق جلال الهريدي، وفي إطار سياسات الدولة المصرية، أقامت أمانة العمال ندوة بعنوان: "مستقبل العمالة غير المنتظمة"، وذلك في حضور الفريق أسامة الجندي النائب الأول لرئيس حزب حماة الوطن ورئيس لجنة الدفاع والأمن القومي بمجلس الشيوخ، واللواء طارق نصير، أمين عام الحزب ووكيل لجنة الدفاع والأمن القومي بمجلس الشيوخ، واللواء حاتم حشمت، نائب رئيس الحزب وأمين أمانة الإعلام، والدكتور أحمد العطيفي، أمين عام التنظيم بالحزب
والاستاذ محسن عليوة
آمين امانة العمال 

وأدار الندوة اللواء طارق نصير الأمين العام للحزب
، وأكد في كلمته على بالغ اهتمام حزب حماة الوطن بمستقبل العمالة غير المنتظمة، وضرورة الاهتمام بالتشريعات التي تضمن للعمالة بشكل عام وغير المنتظمة منها بشكل خاص حقوقها وضمان حياة كريمة لهم، كجزء من المجتمع المصري الذي تعمل الدولة بكافة جهودها على تأمين حياة كريمة له.

وأعطى الكلمة للسادة ضيوف الحزب ثم النواب، حتى بقية الحضور من أعضاء الحزب، وانتهى المؤتمر بالتوصيات، واختتم الندوة الفريق أسامة الجندي، النائب الأول لرئيس الحزب ورئيس لجنة الدفاع والأمن القومي بمجلس الشيوخ، بتوجيه كلمة سيادته لكل عناصر المجتمع، من عمالة وإعلام، وأجهزة الدولة.

 وأوضح أن من أهم أولويات حزب حماة الوطن، هي العمالة غير المنتظمة، وسيتم رفع المقترحات الخاصة بهذه الندوة لأعلى مستويات التنفيذ في الدولة.

وتطرقت الندوة إلى ضرورة إنشاء قاعدة بيانات لدمج العمالة غير المنتظمة مع العمالة المنتظمة، وشملت الحديث عن قانون العمل المعروض على مجلس الشيوخ واستحداث بعض البنود لمعالجة السلبيات التي تواجه العمالة غير المنتظمة؛ لتواءم الحياة الاقتصادية حتى لا تؤثر على الاستثمار.

واقترح الحزب إعداد مشروع قانون لحماية العمالة غير المنتظمة، متضمناً مقترحاً بتوفير معاش لهم وضمانات لتلك العمالة اتساقاً مع توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية بما يضمن حياة كريمة لهذه الفئات.

كما اقترح توفير فرص عمل دائمة من خلال منح قروض ميسرة لدعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر.

وأشار الحزب في توصياته إلى ضرورة إنشاء صندوق قومي لرعاية العمالة غير المنتظمة يتم تمويله من العمالة المنتظمة بواقع 0.5% من الأجر الأساسي ويخضع لرقابة الدولة، مع إلزام الجهات المعنية بتبني خطط جديدة للتدريب من أجل التشغيل.

وطالب الحزب بضرورة قيام الوزارات المعنية باتخاذ ما يلزم مع أصحاب الأعمال للوصول؛ لعقد اتفاقيات تقضي بتشغيل الشباب الحاصل على التدريب لتفعيل ربط التدريب بالتشغيل.
ودعا إلى ضرورة اتخاذ دور فعال من الناحية الإعلامية لعلاج المشكلة من خلال رؤية تقوم بها النقابات الخاصة بالعمالة المتغيرة وغير المتغيرة.

أقامت الندوة أمانة العمال بحزب حماة الوطن بقيادة الأستاذ محسن عليوة، وحضرها الدكتورة النائبة راندا مصطفى، أمين المرأة بالحزب، والدكتور عمرو سليمان، أمين اللجان المتخصصة، والدكتورة إيمان الشامي، أمين التضامن، والدكتورة رانيا أبو الخير،  أمين حقوق الانسان، والدكتور عمرو صدقي، رئيس لجنة السياحة بالحزب، والمهندس كريم إمام، أمين الشباب.

وحضر كل من النائبة ميرال جلال الهريدي، عضو مجلس النواب، والنائب أحمد بهاء، عضو مجلس النواب، وأمين محافظة المنوفية، والدكتورة سماء سليمان، عضو مجلس الشيوخ، و أمين الشئون السياسية بالحزب، والدكتور محمود صلاح، عضو مجلس الشيوخ، وأمين تنمية الموارد بالحزب، والدكتور نبيل عبدالصادق، رئيس لجنة الطاقة بالحزب، والدكتور محمد أسعد، مساعد رئيس الحزب، وأمين الصندوق بالحزب. 

كما حضر أيضاً الندوة الدكتور رجب مجاهد، أمين الصناعة والصناعات الصغيرة والمتوسطة بالحزب، والدكتور يحيى هاشم، أمين التنمية البشرية بالحزب، واللواء النائب محمد مجد الدين بركات، عضو مجلس الشيوخ، والدكتور وليد عبد العليم أمين أمانة العضوية.

بالإضافة إلى الدكتور عماد حمدي، الأمين العام للاتحاد العربي لعمال المناجم والنفط والكيماويات، رئيس  النقابة العامة للعاملين بالكيماويات، ونائب رئيس اتحاد عمال مصر، والنائب خالد عيش، عضو لجنة القوى العاملة بمجلس الشيوخ، ومجدي البدوي، نائب رئيس الاتحاد العام لعمال مصر، ورئيس النقابة العامة للعاملين بالصحافة والإعلام والثقافة والطباعة والآثار.

وحضر الندوة جمع من نواب الحزب في مجلسي النواب والشيوخ والعديد من القيادات في حزب حماة الوطن.

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات