القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الأخبار

تكليفات رئاسية: " تطوير و تنفيذ منظومة التغذية المدرسية"

 

متابعة/هدى عبدالله 
الإسماعيلية 
  عقد رئيس مجلس الوزراء "د. مصطفى مدبولي" ، اجتماعا، اليوم؛ لمتابعة جهود تطوير "منظومة التغذية المدرسية" تنفيذاً لتكليفات رئيس الجمهورية، وذلك بحضور وزير التربية والتعليم والتعليم الفني د. طارق شوقي، و وزيرة الصحة والسكان د. هالة زايد، و وزير الزراعة واستصلاح الأراضي السيد القصير، و رئيس مجلس إدارة شركة "سايلو فودز" اللواء" تيمور موسى " ومسئولي الوزارات المعنية.

استهل رئيس الوزراء الاجتماع، بالإشارة إلى الاهتمام الكبير الذي يحظى به ملف التغذية المدرسية من قبل الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، منوهاً إلى أن اجتماع اليوم يأتي لمتابعة ما تم من إجراءات فى هذا الصدد، والتعرف على المكونات الأساسية لهذه الوجبة وما بها من عناصر غذائية متكاملة تسهم فى وقاية الطلاب من العديد من الأمراض كالأنيميا، والتقزم، وغير ذلك، تنفيذاً للتوجيهات المستمرة بضرورة توفير وجبة غذائية مدرسية صحية لطلاب المدارس.

قدمت وزيرة الصحة عرضاً حول التغذية المدرسية، أشارت خلاله إلى قواعد تصميم وتوزيع الوجبة المدرسية، موضحة أنه يتم تصميم هذه الوجبات طبقاً للفئة العمرية وتحديد الإحتياجات اليومية للطلاب، وذلك اعتماداً على المحددات الصحية لهم، ونتائج المبادرة الرئاسية الخاصة بعلاج أمراض سوء التغذية للأطفال فى المدارس، لافتة إلى وجود وجبات تصلح للأطفال الذين لم يتم الكشف عليهم وحديثي الدخول للمدارس، وأنه سيتم توزيع الوجبات على الطلاب بإستخدام الكارت الذكي، والذي سيفعل بـ QR code المربوط بنتائج مبادرة 100 مليون صحة، وذلك بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم، مؤكدة وجود تنوع فى أشكال الوجبات، بما يضمن الحفاظ على المحتوى التغذوي.

استعرضت الوزيرة أيضا قائمة بتوزيع الوجبات المدرسية المقترحة بالتعاون مع شركة "سايلو فودز"، وما تتضمنه هذه الوجبات من عناصر غذائية متكاملة للطلاب طبقاً للحالة الصحية، وبما يضمن حصول النمو الجسماني والتطور العقلي الطبيعي لهم.  

 أشار وزير التربية والتعليم إلى ما لدى الوزارة من استراتيجية متكاملة حول التغذية المدرسية، وكذا ما يتعلق بالمواد والمناهج الدراسية المقترحات التى توضح أهمية التغذية الصحية السليمة لمختلف الأعمار.

 كلف رئيس الوزراء في ختام الاجتماع بوضع صيغة نهائية لبرنامج التغذية المدرسية خلال أسبوعين حتى يتسنى البدء فى الاستعداد لتنفيذه مع بداية العام الدراسي الجديد.
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات