القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الأخبار

معلومات خطيرة عن مخدر "الاستروكس"


 



بقلم / حفنى شحات مرسى


عقوبات جلب المخدرات وحيازتها وتعاطيها، ينص مشروع القانون ، الذي وافق عليه مجلس الوزراء ، على عقوبات تشمل الإعدام لجالبي المخدرات ومصدريها، والسجن المؤبد لحائزيها بغرض الاتجار ، والسجن المشدد للمتعاطين ، بالإضافة إلى غرامة مالية.


ويأتي مشروع تعديل القانون في إطار التصدي الحاسم لمشكلة انتشار المخدرات بجميع صورها ، خاصة المستحدثة منها ، والتي شكلت في الآونة الأخيرة ظاهرة خطيرة تلقي بظلالها الضارة على المجتمع المصري عامة ، وعلى فئة الشباب خاصة ، بحسب بيان لمجلس الوزراء المصري .


وتفيد مصادر صندوق مكافحة الإدمان بارتفاع نسبة متعاطي مخدر "الاستروكس" و"الفودو" لعام 2021 عن العام السابق ، فضلًا عن انخفاض أعمار متعاطي مخدر الاستروكس  .


ويقول بعض أطباء لصندوق علاج ومكافحة الإدمان ، إن نسبة متعاطي " الاستروكس " و"الفودو" ارتفعت في عام 2021 ، فبلغت 4.5 في المئة ، بينما يحتل مخدرا " البانجو " و" الحشيش " أكثر من 30 في المئة من نسبة رواد المراكز العلاجية التابعة للصندوق ، وعبر الخط الساخن للصندوق .


لكنه يضيف أن التقرير الأخير للصندوق " أظهر ارتفاعا فى نسبة متعاطي الاستروكس والفودو ليبلغ 25 في المئة من إجمالي عدد المرضى ، وهو ما أجبرنا على تعديل البرامج العلاجية لتواكب التغيير الجديد " .


وقد دشن الصندوق "خطا ساخنا" لتلقي طلبات المواطنين وبلاغات الراغبين فى العلاج من الإدمان مجاناً .


ويبلغ عدد المراكز العلاجية التابعة للصندوق نحو ‏22 مركز علاج فى أنحاء مصر ، تردد عليها خلال العام الماضي أكثر من 100 ألف مريض ويقدم الصندوق العلاج بالمجان .


ما هو "الاستروكس"؟


 يذكر بعض الأطباء إن المواد المخدرة مثل " الاستروكس " و" الفودو " هي مواد مخدرة مصنعة ، ظهرت فى البدء كشبيه للمخدرات الطبيعية ، إلا أنها خرجت عن السيطرة بعدما تم التلاعب فى تركيباتها .

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات