القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الأخبار

المفاوضات مع اثيوبيا لن تكون الي مالا نهاية وكافة الخيارات مطروحة

 

متابعة : امينة عبد الفتاح الإسماعيلية 

افاد وزير الخارجية سامح شكري إن إعلان إثيوبيا بدء الملء الثاني بشكل رسمي يعد خرقا لتعهداتها والتزاماتها وفق إعلان المبادئ في 2015 مشيرا إلى أن مصر مستمرة في السعي للتوصل إلى اتفاق قانوني ملزم حول ملء وتشغيل سد النهضة

أضاف "وزير الخارجية " أن المفاوضات مع إثيوبيا لن تكون إلى ما لا نهاية وكافة الخيارات مطروحة أمام مصر من أجل تحقيق المصلحة الوطنية والحفاظ على مصالح مصر المائية.

أوضح " سامح شكري" أن إثيوبيا لا تهتم بالمساعي التي تتم لإقناع الجانب الإثيوبي بأهمية التوصل إلى حل والجماعة العربية لها الحق أن تتدخل في أي قضية لها علاقة واتصال بأعضائها وبالتالي يكون للجامعة العربية دور في هذه القضية وتكون مهتمة بملف سد النهضة.
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات