القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الأخبار

النيل سيد مجراه سلاما وقوة والسيسي قائد حكيم



متابعة : امينة عبد الفتاح الإسماعيلية 

تناول القاضي المصري المستشار الدكتور" محمد عبدالوهاب خفاجي" نائب رئيس مجلس الدولة  في دراسة له  مسؤولية الأمم المتحدة وحقوق مصر التاريخية في مياه نهر النيل والاستقرار القضائي لمحكمة العدل الدولية توثيقا لعداون إثيوبيا على قواعد الأنهار. 

اكد القاضي  نائب رئيس مجلس الدولة المصري الدكتور "محمد عبد الوهاب خفاجي" ان الامم المتحدة 
 تلعب دوراً كبيراً في  الشرعية النهرية  ومصر لها حقوق تاريخية مكتسبة في نهر النيل منذ اَلاف السنين قبل نشأة المنظمة الدولية ذاتها وقبل خلق كثير من الدول  

اشار  بأن مصر العريقة طال صبرها للمطالبة  بتسوية النزاع بالوسائل السلمية وأصبح الاَن تهديداً حقيقياً للسلم والأمن الدوليين وهو الدور الحقيقي لمجلس الأمن قبل استفحال المخاطر واضطرار الدول للزود عن حقوقها التاريخية دفاعاً عنها فتحدث الخسائر الدولية فينشط إلى دورٍ كان يجب عليه اتخاذه من قبل 
 
يشير الدكتور "محمد خفاجي" إلى أن نهر النيل هبة من الله لحياة مصر والنهر العظيم منذ فجر التاريخ سيد مجراه سلاما ً وقوة ًوسيبقى كذلك  وسفيراً فوق العادة للحضارة الإنسانية عبر الأجيال  .

يذكر الدكتور" محمد خفاجي" أن مصر تضع مجلس الأمن أمام مسئوليته الدولية منذ يونيه 2020 وأن مجلس الأمن تأخر فى حل الأزمة على خلاف السوابق التاريخية له لأنزعة حسمها بحزم وجزم تخص الأنهار الدولية خارج قارة إفريقيا خلال عدة أشهر فقط  ذلك أنه بتاريخ 19 يونيه 2020 أصدرت وزارة الخارجية المصرية بيانا يحيط الشعب المصري والمجتمع الدولي بأن مصر تقدمت بطلب لمجلس الأمن لإحاطته بشأن المساس بالأمن والسلم الدوليين. وذلك نظرا لتعثر المفاوضات التي دعت لها السودان و لم تؤت بثمار من الجانب الأثيوبي بل وتم التراجع عن نتائج تم التوصل  لها مسبقا  وأعلنت الخارجية المصرية حينها أنه تمت مطالبة مجلس الأمن دعوة الأطراف للتفاوض وعدم أخذ قرارات    

يختتم  ان مصر هى جزءٌ من الوطن العربي والإسلامي والإفريقى الأكبر من ذلك أن قوى دولية عديدة تسعى إلى  تفريق الأمّة الإفريقية إلى أوطانٍ كثيرة وهو ما يغم على بعض الدول  رغم إدراك مصر لهذه الحقيقة وتعلّق قلبها النابض بوطنها الأكبر إفريقيا الذي تجمع أقطاره قواسم مشتركة واحدة نحو الهدف الواحد.
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات