القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الأخبار

وزير الري يلتقي ب نواب المحافظين لتوعية المواطنين بقضايا المياه

 

متابعة امينة عبد الفتاح الإسماعيلية 

عقد وزير الموارد المائية والري الدكتور" محمد عبد العاطى"  لقاءاً حوارياً مع عدد من السادة نواب المحافظين  والسادة أعضاء مجلسي النواب والشيوخ عن تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين بمقر الوزارة  لعرض الموقف المائى فى مصر بكافة أبعاده  وما تقوم به الدولة المصرية من جهود بهدف ترشيد استخدام المياه وتعظيم العائد من وحدة المياه  وذلك في إطار المشاركة المجتمعية للتوعية بقضية المياه.

إستعرض الدكتور" عبد العاطى" حجم التحديات التي تواجه قطاع المياه فى مصر وعلى رأسها الزيادة السكانية والتغيرات المناخية  حيث أنه من المتوقع حدوث زيادة السكان في مصر لحوالي من ٧٥ مليون نسمة في عام ٢٠٥٠ وهو ما يمثل ضغط كبير على الموارد المائية في مصر  بالإضافة للتغيرات المناخية المتزايدة في ظل الارتفاع الملحوظ لدرجة الحرارة وكذلك ما تشهده مصر من ظواهر جوية متطرفة وغير مسبوقة مثل الأمطار الشديدة التي تضرب مناطق متفرقة من البلاد  بالإضافة لارتفاع منسوب سطح البحر وتأثير ذلك السلبي الخطير على المدن والمناطق الساحلية. 

أوضح الدكتور "عبد العاطي" أن مصر تُعد من أكثر دول العالم التى تعانى من الشح المائى  حيث تُقدر موارد مصر المائية بحوالى ٦٠ مليار متر مكعب سنويا من المياه معظمها يأتي من مياه نهر النيل بالإضافة لكميات محدودة للغاية من مياه الأمطار والمياه الجوفية العميقة بالصحاري  وفي المقابل يصل إجمالي الاحتياجات المائية في مصر لحوالي ١١٤ مليار متر مكعب سنويا من المياه ويتم تعويض هذه الفجوة من خلال إعادة استخدام مياه الصرف الزراعى والمياه الجوفية السطحية بالوادى والدلتا بالإضافة لاستيراد منتجات غذائية من الخارج تقابل ٣٤ مليار متر مكعب سنوياً من المياه. 

افاد الدكتور" عبد العاطى" أن مصر تدعم التنمية في دول حوض النيل والدول الأفريقية  حيث قامت مصر بإنشاء العديد من سدود حصاد مياه الأمطار ومحطات مياه الشرب الجوفية لتوفير مياه الشرب النقية فى المناطق النائية البعيدة عن التجمعات المائية مع استخدام تكنولوجيا الطاقة الشمسية في عدد كبير من الآبار الجوفية بما يسمح بإستدامة تشغيلها  وتنفيذ مشروعات لتطهير المجاري المائية والحماية من أخطار الفيضانات وإنشاء العديد من المزارع السمكية والمراسى النهرية  ومساهمة الوزارة فى إعداد الدراسات اللازمة لمشروعات إنشاء السدود متعددة الأغراض لتوفير الكهرباء ومياه الشرب للمواطنين بالدول الأفريقية  بالإضافة لما تقدمه مصر فى مجال التدريب وبناء القدرات للكوادر الفنية من دول حوض النيل.

اختتم اللقاء توجه الدكتور "عبد العاطي" بالتحية لجميع السادة الحضور على مشاركتهم في هذا الحوار الهام والبناء والذى عكس اهتمام ووعى تنسيقية شباب الأحزاب والسياسين وأعضائها بقضايا الوطن  وعلى رأسها قضية المياه.
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات