القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الأخبار

بايدن يدعو إلى وقف لإطلاق النار في إقليم تيجراي



كتبه_أحمدأبوالنجا_الاسماعيلية

دعا الرئيس الأمريكي"جوبايدن" إلى وقف إطلاق النار في إقليم تيجراي بشمال إثيوبيا على خلفية تصاعد العنف هناك.

أعلن"بايدن"مساء الأربعاء: "لا يمكن أن تلتئم الجراح السياسية من خلال قوة السلاح"وأوضح أنه يتعين على المتحاربين في إقليم تيجراى إعلان وقف إطلاق النار والالتزام به وأن تنسحب القوات الإريترية وقوات الأمهرة.

أكد"بايدن": "يساورني قلق عميق إزاء تصاعد العنف واشتداد الانقسامات الإقليمية والعرقية في أجزاء متعددة من إثيوبيا انتهاكات حقوق الإنسان واسعة النطاق التي تحدث في "تيجراى" بما في ذلك العنف الجنسي واسع النطاق غير مقبولة ويجب أن تنتهي تستحق العائلات من كل خلفية وتراث عرقي العيش في سلام وأمن في بلادها".

أشار"بايدن" إلى أن المبعوث الخاص للحكومة الأمريكية إلى القرن الأفريقي، جيف فيلتمان، سيتوجه إلى المنطقة مرة أخرى الأسبوع المقبل سعيا للتوصل إلى تسوية سلمية للصراعات وشنت الحكومة الإثيوبية هجوما عسكريا في تشرين ثان/نوفمبر ضد جبهة تحرير"شعب تيجراي" في شمال إثيوبيا التي كانت حتى ذلك الحين لها سلطة في تيجراي.

سرعان ما تصاعدت الأعمال القتالية في شمال إثيوبيا إلى صراع معقد شاركت فيه إريتريا المجاورةونفت"أديس أبابا" وجود قوات إريترية في الإقليم الذي مزقته الصراعات غير أنها أعلنت بعد ذلك في أوائل نيسان/أبريل أنه سيتم سحبها.

جاء الهجوم العسكري الإثيوبى عقب سنوات من التوتر بين جبهة تحرير "شعب تيجراي" والحكومة المركزية فى صراع دفع مئات الآلاف من الأشخاص إلى الفرار من منازلهم وتسبب في دمار واسع النطاق.
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات