القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الأخبار

اسطورة ثلاثي أضواء المسرح.

 


اعدتها لكم -اماني عز الدين 

 فريق غنائي كوميدي لمع على المسرح من خلال تقديم مجموعة من الاسكتشات الكوميدية،  كان أشهرها طبيخ المليكة وروميو وجوليت،  ثم قدموا بعدها عددًا من الأفلام والمسرحيات الناجحة. 

 في سطور قليلة سوف نتعرف علي أفرادها الذين رحلوا عن عالمنا وتركوا لنا إرث فني.  . 

 هم:  .  

 - سمير غانم.  . 

 الذي رحل عن عالمنا منذ أيام،  ولد 15 يناير ١٩٣٧،  في قرية أبو كساه التابعة لمحافظة الفيوم،  لأب كان لواء شرطة،  تعود أصوله إلى قرية عرب الأطاولة في محافظة أسيوط. 

 وتخرج في كلية الزراعة جامعة الإسكندرية،  ثم التقى بكلٍّ من جورج سيدهم والضيف أحمد،  وكونوا معا فرقة ثلاثي أضواء المسرح الشهيرة.  .  

 

 - جورج سيدهم ولد بمدينة جرجا بسوهاج عام 1938 لم تتوقف شعبيته عند فترة زمنية معينة،  فتميزت أعماله واكتسب جماهيرية كبيرة بمشاركته في مئات الأعمال السينمائية والتليفزيونية والمسرحية.  

 في بداية حياته عمل موظفا بفرق التليفزيون المسرحية ثم انضم لفرقة ثلاثي أضواء المسرح ليحقق نجاحا كبيرا مع سمير غانم والضيف أحمد.  أصيب بجلطة تسببت له بشلل وأفقدته القدرة على الكلام،  وتوفى 27 مارس 2020 بعد صراع مع المرض،  في الوقت الذي لم تفقد أعماله صلاحيتها رغم مرور عقود،  وحتى الآن ما زالت أدواره تنتزع الضحكة من أفواه ملايين المشاهدين في مصر والعالم العربي

 

 

 الضيف أحمد الضيف،  ولد 12 فبراير عام 1936،  من مواليد محافظة الدقهلية. بدأ مسيرته الفنية منذ أن كان طالبًا جَامِعِيًّا،  حيث قدم على مسرح الجامعة عدد من المسرحيات،  شاهده الفنان فؤاد المهندس،  وأعجب بموهبته،  فرشحه لمسرحية أنا وهو وهي.  

 

 كانت الانطلاقة الحقيقية للضيف أحمد عندما شارك في تأسيس فرقة ثلاثي أضواء المسرح مع الفنان سمير غانم وجورج سيدهم،  ليصبح بعد ذلك العقل المدبر للفرقة كما يقول عنه الفنان سمير غانم.  بالإضافة إلى موهبته في التمثيل فقد أخرج عدد من المسرحيات منها كل واحد له عفريت،  الراجل اللي جوز مراته،  كما قام بتأليف قصة فيلم ربع دستة أشرار والذي شارك فيه مجموعة من أكبر النجوم. 

 كما قام الضيف أحمد بتجسيد مشهد وفاته،  أثناء مسرحية الراجل اللي جوز مراته مثل مشهد وفاته ووضعه في تابوت،  وبعدها بساعات ذهب لمنزله مرهقا،  وبعدها بساعات أصيب بنوبة قلبية أودت بحياته،  ليرحل عن عالمنا في 16 إبريل عام 1970 وهو لم يتجاوز 34 عاما

انحلت الفرقة بعد وفاة الضيف أحمد عام 1970،  واتجه سمير غانم مع جورج سيدهم للتمثيل معا في عدة مسرحيات كان أشهرها مسرحية المتزوجون،  وكان آخر عمل مسرحي لهما معًا هو مسرحية أهلا يا دكتور،  وفي فترة الثمانينيات لمع نجم سمير غانم في سماء الفوازير،  فقدم سلسلة من فوازير رمضان تحت اسم شخصيتي سمورة وفطوطة،  ثم عاد في رمضان في أوائل التسعينيات ليقدم فوازير المطربون والمضحكون. 

 رحلوا جميعا ولازالت أصداء اسكتشاتهم تملأ أرجاء الكون.  . 

 رحمهم الله الذين كان إضحاك المشاهد أكبر همهم،  وحرصوا على تقديم فن هادف عاش لأعوام وسيبقي رغم رحيلهم.  .

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات