القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الأخبار

احالة سيدة وخطيب ابنتها وصديقه للمفتي في واقعة قتل زوجها



 



سلمي سرحان. الفيوم 

قضت محكمة جنايات الفيوم برئاسة المستشار إيهاب جمال عبدالحكيم بإحالة أوراق المتهمين" فكرية. س. أ" 37 عامًا ربة منزل وخطيب ابنتها "محمد. ع. أ"، 22 عامًا وصديق له يُدعى "حسن. ع. ح" 19 عامًا إلى فضيلة مفتي الديار المصرية لإبداء الرأي الشرعي عما أسند للمتهمين بقتل"مسعود أبو سيف الزعلوكي" يبلغ من العمر 45 عامًا، عامل"عمداً بسلاح أبيض وعصا شومه.

وتعود تفاصيل القضية بأنه في يوم ١٣أكتوبر لسنة٢٠١٩م عندما تجردت زوجة بقرية الخلطة ببحيرة قارون التابعة لمركز يوسف الصديق بمحافظة الفيوم من أي مشاعر إنسانية وأقدمت على قتل زوجها عقب ضبطها وهي تمارس الرذيلة مع خطيب ابنتها في إحدى الأراضي الزراعية حيث استدرجوه عقب يومين من مشاهدته إياهما وهما في هذا الوضع المخل وقيدوه وانهالوا عليه بالضرب حتى هشموا رأسه وتركوه وهو غارق في الدماء.

وتمكنت مباحث مركز شرطة الفيوم  بالاشتراك مع فريق من البحث الجنائي بمديرية الأمن من حل لغز العثور على جثة مقيدة الأيدي ومهشمة الرأس وغارقة في الدماء على شاطئ بحيرة قارون؛ إذ تبين أنها لشخص يُدعى "مسعود أبو سيف الزعلوكي" يبلغ من العمر 45 عامًا عامل ومقيم بقرية الخلطة ببحيرة قارون التابعة لمركز يوسف الصديق.

وكللت جهود فريق البحث برئاسة العقيد مصطفى حسن رئيس البحث لفرع غرب الفيوم وقيادة الرائد إسلام الصاوي رئيس مباحث المركز بالنجاح عقب تكثيف التحريات ومراجعة الكاميرات بالطرق الرئيسية المؤدية لمكان الواقعة على مدى 72 ساعة متواصلة حيث تبين أن زوجة القتيل أمدت المباحث بمعلومات مضللة.

ولاحظ فريق البحث ارتباك زوجة القتيل "فكرية. س. أ"، 37 عامًا ربة منزل وخطيب ابنتها "محمد. ع. أ"، 22 عامًا وهو ما أثارت شكوك الرائد إسلام الصاوي رئيس المباحث وعقب تكثيف التحريات حول الزوجة، وخطيب ابنتها وصديق له يُدعى "حسن. ع. ح" 19 عامًا تبين وجود علاقة آثمة بين زوجة القتيل وخطيب ابنتها، أدت إلى اشتراكهما في قتله بعد افتضاح أمرهما.


وتمكن رجال المباحث من إلقاء القبض على زوجة القتيل وخطيب ابنتها وصديقه اليوم الجمعة واعترفت الأولى والثاني بوجود علاقة آثمة بينهما منذ عامين وقررا التخلص من الزوج عقب افتضاح أمرهما قبل الواقعة بيومين حيث عندما شاهدهما في أرض زراعية معا في وضع مخل فعزموا النية على قتله.

وأكدت زوجة القتيل في اعترافاتها أمام المباحث بأنها وقعت في عشق خطيب ابنتها الذي أغواها لارتكاب الفاحشة وضعفت له لكبر سن زوجها وحرمانها من حقوقها الزوجية وتبين من اعترافات زوجة القتيل أن 3 أشخاص مجهولين استدرجوا الزوج ليلًا لحمل بعض الشكائر وتوصيلها إلى مكان ما على تروسيكل ملك المتوفى وتم العثور عليه أسفل قرية بريشة على بعد 20 كيلو من قرية الخلطة بعد نزعه من القتيل لإخفائه وطمس معالم الواقعة بهدف تضليل رجال المباحث.


وتحرر عن الواقعة المحضر رقم 2 أحوال ملحق 1357 إداري الصديق 2019 وجار العرض على النيابة العامة لمباشرة التحقيقات.

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات