القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الأخبار

نائب محافظ الإسماعيلية والفريق أسامة ربيع يشهدان مؤتمر "أفاق التعاون لتطوير الخدمات الصحية"


كتبه_أحمدأبوالنجا_الاسماعيلية

شهدنائب محافظ الإسماعيلية المهندس"أحمد عصام الدين" افتتاح مؤتمر"أفاق التعاون" لتطوير إدارة الخدمات الصحية والانضمام لمنظومة التأمين الصحى الشامل ورئيس الهيئة العامة للاعتماد والرقابة الصحية الدكتور"أشرف إسماعيل"و المديرالتنفيذى لهيئةالتأمين الصحى الشامل المهندس"حسام صادق"ممثلا عن وزير المالية ورئيس الهيئة العامة للتأمين الصحى الشامل كما حضر المؤتمررئيس هيئة قناة السويس الفريق "أسامةربيع".

يأتى المؤتمر فى إطار القيام باستكمال تفعيل منظومة التأمين الصحى الشامل بباقى محافظات المرحلة الأولى بتعاون الهيئة العامة للاعتماد والرقابة الصحية إحدى هيئات تطبيق قانون التأمين الصحى الشامل التابعة لإشراف رئيس الجمهورية مع الهيئة العامة للتأمين الصحى الشامل وإحدى الشركات الرائدة فى مجال الرعاية الصحية كمنصة إلكترونية.

يهدف المؤتمر التعريف بدور الهيئتين فى تطبيق المنظومة بمحافظة الإسماعيلية وأوجه الدعم الفنى للمنشآت الصحية بالمحافظة من خلال جلسات التوعية والتعريف والرد على الاستفسارات.

أعرب فى كلمته التى ألقاها نائب المحافظ عن سعادة مواطنى الإسماعيلية بتشريف محافظة الإسماعيلية منذ أيام بتفضل رئيس الجمهورية الرئيس"عبدالفتاح السيسى" بافتتاح صرح كبير هو المجمع الطبى بالإسماعيلية الذى يقف شامخا فى قافلة الأداء الصحى المتميز وفق المعايير الدولية لاعتماد المستشفيات المشاركة فى منظومة التأمين الصحى الشامل والذى يمثل استمرارا وديمومة للجهود التى بدأت فى مصر لتحسين خدمات الرعاية الصحية للمواطن المصرى.

أكد "عصام" تطلع مواطنى الإسماعيلية أن تكون المنظومة الصحية متوافقة مع الرؤية التى تضع الانسان المصرى فى مقدمة اهتمامات الدولة المصرية وكذلك المؤسسات المشاركة فى منظومة التأمين الصحى الشامل لضمان كفاءتها وحصولها على الحد المرضى من المتطلبات اللازمة للاعتماد وضمان استجابتها لاحتياجات المرضى وتقديم رعاية صحية آمنة وفعالة لتصطف المنظومة بكاملها تحت مظلة رؤية مصر 2030 التى تم اعتمادها لتضاهى المعايير الدولية التى تتطابق مع القوانين واللوائح المصرية. 

أوضح أن المعايير التى وضعتها الهيئة العامة للاعتماد والرقابة الصحية قد وضعت يدها بجرأة على مستوى كفاءة الرعاية الصحية بمفهومها العلمى والتقنى فى كل مرحلة من مراحل عملية رعاية المريض وهى فى نفس الوقت تعكس مستوى الأداء المطلوب لتعزيز وتوجيه أدارة المؤسسات وفريق إدارتها لضمان التوثيق الكافى كى تكون القرارات ذات مسئوليه واضحة تخضع للمساءلة، لنصل فى النهاية لتحقيق أفضل النتائج الممكنة التى تتوافق مع الأكواد والمستويات والمعايير التى تشكل فى مجموعها المستوى المطلوب لانجاح المهمة الصحية واللائق بقيمة مصر ومواطنيها.
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات