القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الأخبار

بيـــــان صادر عن وزارة شئون المجالس النيابية


متابعة- كريمه محمد-الاسماعليه

اجتمع وزير شئون المجالس النيابية المستشار علاء الدين فؤاد بمسئولي الاتصال السياسي بمقر وزارة شئون المجالس النيابية امس
الأربعاء الموافق السابع من إبريل 2021
في إطار حرص وزارة شئون المجالس النيابية علي انضباط آلية التواصل بين السلطتين التشريعية والتنفيذية ، ومستشاري الوزارة اجتماعاً مع مديري ومسئولي إدارات الاتصال السياسي بالوزارات المختلفة،

 كان ذلك بمقر وزارة شئون المجالس النيابية بهدف ضبط وتحسين طرق التواصل والتنسيق بين مجلسي النواب والشيوخ وبين السادة الوزراء ونوابهم ومساعديهم ومعاونيهم ولضمان انضباط ودقة عملية إبلاغ طلبات المجلسين ولجانهما والدوائر الإنتخابية للسادة النواب إلى الوزارات والجهات المعنية و آلية إرسال تلك الطلبات والإبلاغ بها والرد عليها.

 قام الوزير بتوجيه الشكر للسادة الحضور مسئولي الاتصال السياسي بالوزارات على ما بذلوه من جهد خلال الفصل التشريعي السابق والجزء الأول من الفصل التشريعي الحالي والإشادة بدور الاتصال السياسي في تسهيل وإتمام التواصل بين السلطتين التشريعية والتنفيذية مع التأكيد على أهمية دورهم خلال الفترة القادمة.

أوضح الوزير للسادة الحضور بالغ اهتمام دولة رئيس الوزراء بهذا الشأن وما أصدره سيادته من تعليمات وقرارات للسادة الوزراء والمحافظين بضرورة الحرص علي التواصل المستمر مع السادة أعضاء مجلسي النواب والشيوخ، ومشاركتهم في قضايا الرأي العام للوصول إلي حلول توافقية.

 شرح الوزير ما انتهجته الوزارة من أسلوب تطوير التواصل بين السلطتين التشريعية والتنفيذية وفق ما أبرمته الوزارة من بروتوكول تعاون مع وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات توافقاً مع المرحلة المتعلقة بالانتقال إلى العاصمة الإدارية الجديدة ، كما استمع سيادته لمقترحات السادة الحضور والمصاعب التي تواجهها الوزارات في التواصل مع المجلسين.

 تبادل الحضور البيانات الخاصة بوسائل التواصل لكل المسئولين وتم الاتفاق علي كيفية التنسيق بين كافة الوزارات والمجلسين ووزارة شئون المجالس النيابية وعلى دوام عقد اللقاءات الدورية إعمالاً لمهام الوزارة في التنسيق بين الحكومة والمجلسين وحفاظاً على انضباط التواصل والارتقاء بمنظومة الاتصال السياسي.
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات