القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الأخبار

زاهي حواس يكشف سر تسمية «صعود آتون» بالمدينة الذهبيه



متابعة-كريمه محمد_الاسماعيليه

قال الدكتور زاهي حواس، عالم المصريات، إن مدينة صعود آتون تعتبر أضخم وأكبر مدينة سكنية عُثر عليها حتى الآن، موضحًا: جرى تلقيبها بالمدينة الذهبية لأنها أسست في العصر الذهبي لمصر، إذ حكمت فيه العالم، وسُميت بالمدينة المفقودة لأن أحدا لم يكن يعلم عنها أي شيء، وهذا الكشف هو الأهم بعد توت عنخ آمون، ولم يتم كشفه من قبل
.
أضاف  "حواس "  في تصريحات مع مراسلة برنامج «صباح الخير يا مصر»، الذي يعرض عبر القناة «الأولى»، أن المدينة تحتوي على 3 أحياء كاملة كلها مبنية بالطوب اللبن، وفيها منطقة سكنية، ومنطقة لتخزين اللحوم: اكتشفنا اسما لمعبد خاص بإخناتون وآتون لم يعثر عليه حتى الآن، ومنطقة لصناعة الطوب اللبن ومنطقة زجزاج تكشف عناصر المعمار في هذه الدولة، و استخرجنا أحجارا كريمة أحجار نصف كريمة ومجموعة خواتم رائعة جدا.

تابع الدكتور زاهي حواس، أن الملكة تي كانت أحب امرأة للملك أمنحتب الثالث مؤسس هذه المدينة وكانت قوية جدا لدرجة أنها طلبت منه أن يدشن لها تمثالا بنفس حجم تمثالا، وهو موجود في بدروم المتحف المصري حتى الآن ويبلغ وزنه 60 طنا.

أوضح حواس، لم يتصور عالم أثار أن مدينة بهذا الحجم والجمال تكتشف في هذا المكان، وعندما انتقلنا إلى المنطقة الغربية عثرنا على أول بيت فيها، وهذه المنطقة يجب أن تكون خاصة بتوت عنخ أمون، والمواسم القادمة ستكشف عن معلومات حديثة عن أمنحتب الثالث.
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات