القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الأخبار

البنك المركزي يوضح عقوبة من يكتب علي النقود الورقية

 
 
متابعة :أمينة عبد الفتاح الاسماعيلية

 كثيرا من المواطنين يحملون نقود ورقية عليها كتابات أو عبارات أو حتى أختام يقوم بها البعض تعبيرا عن الحب أو المعايدة في الأعياد والمناسبات، او تدوين تاريخ معين على العملة الورقية للاحتفاظ به كذكرى.

  اعلن البنك المركزي المصري والجهاز المصرفي، أنه يحظر تداول أى من فئات النقد الورقية "البنكنوت "
  التى تحمل على أحد وجهيها أي نوع من الكتابات أو العلامات، خاصة أختامًا لشخصيات وشعارات كتابية أو رسومية، وأنها غير قابلة للتداول الرسمي.

افاد ان وضع تلك العلامات والأختام على العملات الورقية من قبل المواطنين، يفقدها ركنًا أساسيًا من علامات التأمين، مما يرجح إمكانية تزويرها، كما أن الكتابة على النقود الورقية تعتبر إهانة للعملة المحلية، ويعاقب عليها القانون..

 اوضح البنك المركزي المصري ان المادة ( 59 )من القانون 194 لسنة 2020 يحظر أي شخص بخلاف البنك المركزي إصدار اي أوراق أو مسکوکات من أي نوع يكون لها مظهر النقد أو تشبه النقد، كما تحظر إهانة النقد أو تشويهه أو إتلافه أو الكتابة عليه بأي صورة من الصور.

اكد البنك المركزي المصري، أن الكتابة على النقود الورقية وتشويهها يكبد الدولة بمبالغ باهظة، خاصة وأن البنك المركزي يعمل على سحبها واستبدالها بنقود آخري، مناشدا المواطنين بعدم الكتابة أو تشوية الأوراق النقدية بجميع فئاتها، حفاظًا على المال العام، حيث تتكبد الدولة مبالغ كبيرة جراء هذا التصرف.

يواكب البنك المركزى المصرى، كافة التطورات الدولية الخاصة بعلامات تأمين البنكنوت، والتى تتضمن عدم وضع أختام أو علامات على فئات النقد الورقية معمول بها فى جميع دول العالم.
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات