القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الأخبار

سر احتفاظ الملكة “تي” بجمال شعرها للآف السنين.!


متابعه إيمان طه، الإسماعيلية 

 فسر عضو اللجنة العليا للمتاحف المصرية الدكتور مختار الكسبانى بقاء شعر الملكة “تي” كما هو بعد آلاف السنين أن المومياء تعرضت لعملية تحنيط عالية الدقة كونها “ملكية” .

أوضح الكسبانى أن الشعر هو من الأجزاء التي لا تتعرض للتلف في الجسم البشري، علاوة على الإضافات التي وضعها المحنطون للشعر للمحافظة على بقائه بهذه الطريقة رغم مرور الزمن .

عرفت الملكة “تي” بأنها زوجة ملك وأم ملك، وجدة ملك، فأصبح لها العديد من الألقاب الفرعونية المختلفة المتعلقة بالآلهة، ولها دور مهم في تولي توت عنخ آمون عرش البلاد، ليصبح ملكًا على أرض “كمت” والذي تعني مصر للدرجة التي جعلته يكتب اسمها في المراسلات الدولية حيث ذكر اسمها فيما يعرف بـ “رسائل العمارنة” التي كان يتم تبادلها فقط بين ملك مصر العظيم ومعاصريه من حكام الشرق الأدنى القديم.

أشار إلى أن شعر الملكة “تي” كان أسود اللون وليس أحمر، ولكن تحول فيما بعد إلى اللون الأحمر، ويرجع هذا التحول إلى المواد التي تم استخدامها في عملية التحنيط، والتي أثرت على شعر المومياء فتحول اللون من الأسود إلى الأحمر وفي عام 2010 حلل الدكتور زاهي حواس الحمض النووي، ونجح في التعرف رسميًا على السيدة الكبيرة بأنها الملكة تي، حيث كانت خصلات الشعر الموجودة داخل مقبرة توت عنخ آمون مطابقة للحمض النووي لمومياء الملكة “تي”.
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات