القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الأخبار


شعر/كريمه محمد ابراهيم

إنتظار
أى رداء أختار
الأحمر الأخضر  
أم ردائى المائل لإصفرار
أنتظر فى شرفتى  
  اتقلب بين الليل والنهار 
 بين فصول العمر أمضى
وبين الجفاف والأمطار 
فى شرفتى أسرار تتناقلها 
العصافير وتحدث بها الأشجار
 ولدت فى كفى دونما إخطار
 وغادرت دونما إنذا ر
على عجله من أمرك كنت
و أنا على حافة إنهيار
أنتظرك
على طرف الشوق
وفى وهج الشمس
أنتظر
 فى نوبات المد 
وفى إكتمال البدر
أمد .جسور اللهفة 
تصل اليك. تهمس فى 
أذنيك طيفى عد 
 وحدى أحيا بين 
الكوابيس
 والرفض
بعالم حبيس
فيه صوتى
المسافر 
والعالم 
ضد وضد
عد. الجبل. تصدع 
والعين تدمع
والزمن على مرقدى جار
  ملاصق
وجهى للزجاج ويدى
من الوريد للوريد إنتحار
ومازلت أرتدى ثوبى 
  الجديد
المرصع بنجمات العيد
واستشعر قدومك
  بإفتخار
يشع
وردا وكادى نسيما 
نقيا دون غبار
 هلم ياشوقى البعيد 
فأنا صامدة
رغم الاحتضار
فى مرايا الحب أنظر
وصلبه رغم. الإنكسار
 مازلت على عهدى
أختار ألوانى بقتدار
لعلك تأتينى عبر
خيوط الفجر 
أونازحا من الكواكب والأقمار 
وما زلت وثوبى.  
فى شرفتى
و الانتظار
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات