القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الأخبار

إدارة الأزمات تحتاج لإداري خبير


كتبت سلوي ياسين

أرملة مات زوجها ولديها فتاة فائقة الجمال بعمر الزواج ...
رغب بها الكثير من الخُطَّاب ولكنها كانت تُعجِزهم بالمهر
فقد حدَّدت مهرها بـ 500 ألف جنيه ، ولم تكن تتنازل عن جنيه واحد ...

أغرِمَ شاب بتلك الفتاة وعمِلَ بكل ما يملك حتَّى جمَع 200 ألف جنيه وأخبرَ أباه برغبته وأنّه لا يملك إلا هذا المبلغ...
قال أبوه : لا بأس، هات المبلغ ولنذهب إلى تلك المرأة .
الابن: ولكنّها لن تقبل أن ينقص المبلغ جنيه واحداً..الأب : تعال معي وسترى.. وربك يسهل..!

ذهب الأب وابنه إلى السيدة ..!
مساء الخير ... أتمنى ألّا تُقاطعيني حتّى أُنهي كلامي...؟؟؟
ابني يريد أن يتزوج ابنتك...
وهذه 100 ألف جنيه مهرها ...!!!
الأم : ولكن ...!!!
الأب ، قلت لك : لا تقاطعيني حتّى أُنهي كلامي...
وهذه 100 ألف مهرٌ لكِ لتكوني زوجةً لي ...!!!

ابتسمت الأم ابتسامة عريضة وقالت :
على بركة الله... مُبارك لنا ولكم ...!!!!

ولما سألها الناس كيف قبلت التنازل عن المهر المُحدّد...؟
قالت: سعر الجملة يختلف عن سعر القطاعي ..!!!

 إدارة الأزمات تحتاج لإداري خبير... قرأتها وابتسمت كثيرا لما بها من طرفة وقررت أن انقلها لكم وارجوا أن تنال إعجابكم.
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات