القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الأخبار

مصر تعود إلى احضان افريقيا .. احضان اشقائها وابنائها السمر

كتب : عمرو السودانى 

===============

  استقبل المهندس هشام كمال رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لشركة المحطات المائيه لإنتاج الكهرباء السيده مستشارة رئيس جمهورية غينيا و السيد سفير دولة غينيا بمصر والسيدة وزيرة الطاقة والمياه بغينيا والوفد المرافق لهم و ممثل لشركة حسن علام القابضة وذلك لبحث سبل دعم وتعزيز التعاون بين البلدين في مجال الكهرباء والطاقة المتجددة. 

 أشاد المهندس هشام كمال في بداية اللقاء بالعلاقات المصرية الغينية المتميزة وتم خلال اللقاء استعراض إمكانيات قطاع الكهرباء والطاقة المتجددة المصرى وقد قام سيادته بمرافقه السيده مستشارة رئيس جمهورية غينيا و السيد سفير دولة غينيا بمصر والسيدة وزيرة الطاقة والمياه بغينيا والوفد المرافق لهم و ممثل لشركة حسن علام القابضة بزيارة لمحطة كهرباء السد العالى وكان فى استقبالهم المهندس محمد كرمى رئيس قطاع محطة كهرباء السد العالى وقام بإصطحابهم فى جولة داخل اقسام المحطة المختلفه وشرح مفصل لتاريخ انشاء المحطة وماهو الدور الذى تقوم به محطة كهرباء السد العالى فى امداد وتغذية جمهورية مصر العربيه بالكهرباء و الاطلاع على التطوير الذى تم بها خلال الفترة السابقه . 

 وفى نفس السياق توجه سيادته والوفد المرافق له بزيارة الى مجمع بنبان للطاقة الشمسية الذى يضم ٣٢ محطة شمسية بقدرات ١٤٦٥ ميجاوات من الطاقة . والجدير بالذكر ان هذا المشروع قد حاز على جائزتين عالميتين وهما : ( جائزة Global Award لعام 2017 وجائزة البنك الدولي عام 2019 ) . 

 كما تضمنت الزيارة أيضاً زيارة لبعض المعالم السياحية والثقافية بأسوان مثل رمز الصداقة المصرى السوفيتى .

 وفى نهاية الزيارة أبدى المهندس هشام كمال رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لشركة المحطات المائيه لإنتاج الكهرباء استعداد شركة المحطات المائيه لإنتاج الكهرباء لتقديم الدعم الفني لدولة غينيا على وجه الخصوص وللدول الأفريقية بصفة عامة .. معرباً عن رغبة بلاده بدعم وتعزيز هذه العلاقات وتقويتها و بما يمتلكه قطاع الكهرباء والطاقة المتجددة المصرى عامه وشركة المحطات المائيه لانتاج الكهرباء خاصة من خبرات كبیرة فى هذا المجال . 

كما أعرب الوفد الغينى عن رغبة بلاده فى الإستفادة من خبرات قطاع الكهرباء والطاقة المصرى ، مقدماً الشكر على مساندة جمهورية مصر العربية لأشقائها الأفارقة بوجه عام وغينيا بوجه خاص .

















هل اعجبك الموضوع :

تعليقات