القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الأخبار

شيخ الأزهر و زيارة بابا الفاتيكان للعراق


كتبت.. مرفت حسن.. الإسماعيلية 

صرح شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب اليوم الجمعة بإن زيارة بابا الفاتيكان للعراق شجاعة و تحمل رسالة سلام للعراقيين 

وصف فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ
 الأزهر الشريف، زيارة البابا فرنسيس، بابا الفاتيكان إلى العراق، بـ"التاريخية والشجاعة"، مؤكدا أنها تحمل رسالة سلام وتضامن ودعم لكل الشعب العراقى، داعيا الله أن تحقق هذه الزيارة الثمرات المأمولة على طريق الأخوة الإنسانية.

كتب شيخ الأزهر عبر حسابه على "تويتر": "زيارة أخى البابا فرنسيس التاريخية والشجاعة للعراق العزيز، تحمل رسالة سلام وتضامن ودعم لكل الشعب العراقى، أدعو الله له بالتوفيق، وأن تحقق هذه الرحلة الثمرات المأمولة 
على طريق الأخوة الإنسانية". .

غادر البابا فرانسيس روما، اليوم الجمعة، فى مستهل زيارة تستغرق أربعة أيام للعراق، وهذه أول زيارة باباوية للبلاد، منذ انتخابه على رأس الكنيسة الكاثوليكية عام 2012، وأقلعت طائرة تقل البابا ومرافقيه وطاقما أمنيا ونحو 75 صحفيا من مطار ليوناردو دافنشى فى روما متجهة إلى العاصمة العراقية بغداد فى رحلة تستغرق أربع ساعات ونصف الساعة.

قال البابا فرانسيس فى رسالة للعراقيين قبل وصوله إلى بغداد: "آتيكم حاجاً تائباً لكى ألتمس من الرب المغفرة والمصالحة بعد سنين الحرب والإرهاب"، ففى الزيارة البابوية الأولى إلى بلاد الرافدين، شدّد فرانسيس على فكرة "الحج"، وسيزور البابا خلال الأيام المقبلة مواقع دينية تاريخية فى العراق.
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات