القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الأخبار

رحلة الإسراء والمعراج واهم الدروس المستفادة


كتبت سلوي ياسين الإسماعيلية

ساعات قليلة و تهل علينا ليلة الإسراء والمعراج حيث تعتبر هذه الليلة الأهم والأفضل على قلوب المسلمين.

 في هذه الليلة المباركة  
كرّم الله عز وجل رسوله "صلى الله عليه وسلم "بهذه المعجزة العظيمة، وكانت وسيلة لتثبيت قلب النبي 
"صلي" بعد ما لقيه من البلاء، ولهذه الرحلة دروس وأهداف عظيمة أهمها ما يأتي:

# امتلاء قلب النبي "صلى" باليقين والراحة والثقة بالله "سبحانه وتعالى" وذلك بعدما رأى مظاهر قدرة الله "عز وجل" العظيمة وآثار رحمته سبحانه. 

#رؤية النبي لشيءٍ من الغيب الذي بلّغه للناس حيث رأى الجنة والنار، ورأى النعيم والعذاب فيهما.

# رحلة الإسراء والمعراج تثبيتٌ لمن آمن بالله، واختبار وتمحيص لمن كان إيمانه ضعيف، وبالتالي يدرك النبي "صلى" المتردّد في إيمانه الضعيف فيه، والمؤمن الحق القوي المخلص، فتخلص صفوف المؤمنين من ضعاف الإيمان ويبقى فيه الثابتون الأقوياء لبدء رحلة الهجرة الجديدة.

# شجاعة رسول الله "صلى" ومواجهته للمشركين، حيث جهر بالحق وواجههم بما تنكره عقولهم ولا تدركه تصوّراتهم.

#نصرة الرسول "صلى"وتثبيته فقد بيّن الله "عز وجل"أنه ناصره وجاعل رسالته تمتدّ حتى تصل إلى بيت المقدس ومسخّرا له الجند من السماء فكلّ محنة منحة، وكان ذلك تكريمًا عظيما لرسول الله صلى الله عليه وسلم.
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات