القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الأخبار

سكة السلامة.. والقوى الناعمة

مقال - هدى عبدالله
الإسماعيلية
 مسرحية سكة السلامة التي كتبها سعد الدين وهبة في الستينات و التي عرضها الفنان محمد صبحي باسم سكة السلامة ٢٠٠٠ حملت رؤية جديدة، رؤية لم تغير من سياق العمل ولكنها خلقت له آفاقا أوسع و أرحب.
سكة السلامة تتحدث عن أشخاص يقعون في أزمة تكاد تودي بحياتهم وعندما يكتمل الخناق و يهرب الأمل يعترف كل منهم بذنبه عل الله يقبل توبتهم و يكون في ذلك النجاة، وينتقل بنا محمد صبحي إلى منحنى وخط جديد تماما اضافه برؤيته الثاقبة لهذا العمل الفني الرائع الذي أراد أن يستخدمه في توصيل رسالة معينة، فالجميع في صحراء جرداء والحافلة تعطلت بهم ولم يكن في ذلك المكان الا لغم و بعض ابيار تملأها عظام مقيدة بالسلاسل كانت لجنودنا في سيناء وكان هذا الجمع التائه في تلك الصحراء قريب من نقطة إسرائيلية فرفضوا أن يلجأوا إليها متمنين الموت خير من أن ينجوا على يد اليهود وخاصة بعد ما شاهدوا البير التي ملأت عن آخرها بجثث أبنائنا الشهداء
ثم تأتي اغنية الختام مع عرض بروجيكتور يظهر فيه موشي ديان و جولدمائير وهم يحتسبون الخمر بينما الأطفال الفلسطينيون يقتلون بدم بارد وتهدم بيوتهم ويقتل آبائهم ويمثل بأجسادهم، وترى بعض الآباء يحملون ما تبقى من أشلاء لاطفالهم وهم في ذهول، ناهيك عن المحروقين والمعبأين في العربات هربا إلى المجهول
كل ذلك استعرضه محمد صبحي ليرسل رسالة مفادها إذا كنا هممنا و نوينا التوبة والبداية الصحيحة فلتكن من هناك..
هذا ما تشعر به عندما تسمع الكلمات والأداء واللحن يصاحبه ثورة محمد صبحي و رفاقه على المسرح فيقشعر بدنك و تلتحم معهم بكل قواك وفكرك.
خاصة إذا كانت الكلمات بهذا الشكل، فإن القوى الناعمة احيانا تكون أكبر أثرا و أعمق تأثيرا.. 
" اطلعي بقى من سكاتك .. ياللي ساكتة من سنين
ارفعي بايدك راياتك .. مهما كانوا منكسين
مستحيل النيل هيجري .. عكس مجراه الأساسي
من هنا سكة سلامتك .. صحصحي العقل اللي ناسي
الخطر بيزيد بصمتك .. التاريخ دايما في صفك
و الفنون بستان ف قصرك .. ابعدي الخوف اللي حاوطك
صحصحي العقل اللي ناسي
انتي تاج الشرق و نجوم التماسي .. انتي نبع الفن و نشيدي الحماسي
ياللي زارعة الفن دايما .. تحت شبابيك الغلابة
ياللي غازلة من تاريخك .. شال محبة و انسانية
ادبحي الخوف اللي فيا .. اكسري لحن الرتابة
و اعزفي لحنك هدية .. ده انتي طول عمرك قوية
افردي دراعك و ضمي .. لمي كل الخلق لمي
انهضي و قومي و همي ..
و اطلعي بقى من سكاتك .. و ارفعي بايدك راياتك
من هنا سكة سلامتك .. الخطر بيزيد بصمتك
انفضي الخوف اللي حاوطك .. و اكسري الحاجز و فوتي
و اخرجي ضد اللي خانك .. و ادهسي الخاين بهامتك
من هنا سكة سلامتك
افردي دراعك و ضمي .. لمي كل الخلف لمي
انهضي و قومي و همي ..
و اطلعي بقى من سكاتك .. و ارفعي بايدك راياتك
من هنا سكة سلامة .. من هنا سكة ندامة
و السكك مليانة ياما .. بالديابة و الخواجة
و اللئيم ابو نجمة زرقا .. فاكر ان الارض لعبة
ارضنا شرف العروسة .. و العروبة شرفها غالي
اغلى من العالم بحاله
اطلعي بقى من سكاتك .. و ارفعي بايدك راياتك
من هنا سكة سلامتك .."
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات