القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الأخبار

دعم الاستقرار الاسري ومواجهة ظاهرة كثره الطلاق بالمجتمع المصري



متابعة --  نبيلة مبروك --  الاسماعيلية

عقدت وحدة لم الشمل بالأزهر الشريف لقاءً جديدًا؛ لمتابعة سير أعمال الوحدة في أنحاء الجمهورية، والوقوف على آخر تطوراتها، وبحث آليات تكثيف جهودها في الفترة المقبلة، من خلال أعضاء مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية ووعّاظ الأزهر الشريف المنتشرين في ربوع مصرنا الحبيبة.

قد حضر اللقاءَ معالي الوزير الأستاذ الدكتور/ محمد الضويني - وكيل الأزهر الشريف، وثَمَّن غاليًا جهود أبناء الأزهر الشريف في إنهاء الخلافات الأسرية، ولم شمل الأسرة المصرية، ودعاهم إلى بذل المزيد من الجهد؛ قيامًا بالدور المجتمعي الرائد الذي اضطلع به الأزهر الشريف عبر تاريخه، وتحقيقًا لرسالته العالمية المُستنيرة.

ويُذكَر أن مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية قد أنشأ وحدة لم الشمل في 16 من إبريل لعام 2018م، تحت شعار (أسرة مصرية = مجتمع آمن) برعايةٍ كريمةٍ من فضيلة الإمام الأكبر الأستاذ الدكتور/ أحمد الطيب - شيخ الأزهر الشريف.

 نجحت الوحدة في لم شمل 25 ألف أسرة مصرية منذ إنشائها وحتى الآن، من واقع 35 ألف حالة نزاع أسري واردة للوحدة على الرقم الساخن 19906، أو من خلال نافذة الوحدة على بوابة الأزهر الإلكترونية.
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات