القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الأخبار


  
شعر. هدى عبدالله. الإسماعيلية 
-----------------
صندوق الدنيا
 الالمونيا
واللا استانلس
من جوه و برة
اهو بيلمع
حلو الملمس
ويشدك شكله
 اللي بيبرق
مرة بيكدب
مرة بيصدق
صندوق الدنيا
دي ملاهي
عاملة تلاهي
للبني آدمين
حبة تمرجح
حبة تر يح
و بتجرح
على مر سنين
صندوق الدنيا
 ده مابيكدبش
مابيعرفش
يغير ف وشوش
صندوق مفيهوش
و لا غش و زيف
و مشاهده 
كلها حقيقية
ولا كانش مخرجها
 أبو سيف
بحلق بعنيك
ما تبص  تشوف
الصندوق
 مليان بقلوب
لها عين عمية
 و مع كده
 بتشوف.. 
و تلاقي قلوب
مش عايزة تشوف
 و قلوب تسبح
لما تسبح 
 وقلوب تانية
 بيملاها الخوف
و نفوس بتطاطي
 و  تتنازل
و نفوس شايفة
 انها تستاهل
و قلوب بايعة
 كده ع المكشوف
واضحة و بشكل
 مافيهش كسوف
صندوق الدنيا
ماهوش فاطمة
 ولا عمدة
ف القصة اياها
صندوق الدنيا
كما المولد
أو تقدر توصفه
كمتاهة
فيه ناس كده
 من كل العالم
مجبر تتعامل
 وياها
و الناس ف الصندوق
صنفين
ناس لها قلب
و ناس قلبين
ممكن بردو يكونوا
قالبين..! 
  فيه ناس عادي
تنطق دوغري الحق
فيه ناس
 مابتقدرشي
 تقول لأ
و ما بين الحق
و عكس الحق
مقسومة البشرية
 لنصين
صندوق الدنيا
متاهات
ناس عايشة عشان
كلمة هات
منهم مستعفي
 و مستبيع
وتلاقي منهم
 من ضيع
الدنيا و قبليها
 الدين
ولا واحد فيهم
بيفكر
و لا حتى
حابب يتذكر
من فيهم
 هايشيع مين
صندوق الدنيا
 كما اللجنة
واللجنة مليانة
 ع الآخر
إجاباتهم
محتاجة للجنة
 تفحصهم
 ف اليوم الآخر 
جايبين ف
ملاحق بالكوم
اولهم كان
كسر الخاطر
صندوق الدنيا
ماهوش راضي
ينسى ولا ثانية
 التفاصيل
وف ساعة الغدر
 يفكرنا
بقابيل
و حكايته
 مع هابيل
 القصة بتكرر
 حرفي
تتجدد مع
صبح وليل
 ف الصندوق.. 
حواديت بالكوم
ناس راضية
وادي ناس بتزوم
و بتعمل زوم
 على ضعف الناس
تتكا..  تلوم
جوه الصندوق
 أحداث بتدور
ودي ناس كده
 تخطف حق الناس
بشهادة زور
على مدد الشوف
نسمع ونشوف
راجل شقيان
 لازق ف رصيف
مستني الرزق
 ينادي عليه
فيقوم منتور
صندوق الدنيا
ملان بالخير
 ويا محبة
هتلاقي ناس
 جواه صافية
تبدر ف حنان
 حبة بحبة
تطرح سنابلها
 فروع ياما
طارحة أحبة
صندوق الدنيا
كتير سارح
شايل جواه
ناس بتسامح
تستغرب
 نسيانهم للجرح
نسيانهم ليه
 مش حاجة صعبة
صندوق الدنيا
بيحوينا و يخلينا
ساعات بنقرب
 بعضينا
و ساعات الدنيا
 بتلهينا
نمشي و نتمخطر
فوق الارض
ناسين يوم
 راح تحضن فينا
تهرب أيام
 و يعدي العمر
 و يجري يفوت
و كأنه مفيش
فيه ناس الموت
 بيعلمها
ازاي هاتعيش
 ناس تانية الموت
 بيخليها
تفضل جبروت
ف صندوق الدنيا
الناس بتدور
وبيحذف ناس
يستقبل ناس
ودي ناس شاكة
ان عليها الدور
جوه الصندوق
الدنيا تلف
داير مايدور
دايرين جواه
 أهله وناسه
خايفين تلهينا
 احداثه
و ف لحظة
 و قبل ما نحسبها
يفاجئنا الدور.
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات