القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الأخبار

تليكتابة .. موبيلات دمرت العلاقات


 




كتب _ أسامة بدر _ القاهرة 


الاب .. حبيبي لما تصحي روح عند عمك اسأل عليه وأطمن علي صحته

الابن .. حاضر سوف أذهب اليه

الأب.. حبيبي رتب معاه زيارة عندنا

الابن.. ربنا يسهل اطفي النور بس يا بابا وأغلق الباب خلفك


هذا الحوار صباحا قبل خروج الأب الي عمله في الصباح 


ذهبت الي عمك سؤال من الوالد

لا يا ابي لقد نسيت أن أذهب الية

وما أنساك سؤال آخر انشغلت قليلا

قص عليا ماذا فعلت اليوم من أوله 

لا شيء قمت من نومي وتناولت افطاري وجلست اتصفح هاتفي المحمول حتي ضاع الوقت. 


هذا الحوار دار بين الأب وابنه عندما عاد الأب من عمله مساءا


حوار بين الأب وابنه أو بنته يكون هذا نتائجه وهذا بسبب ما توصلنا اليه من تكنولوجيا والتي أتت بثمار عفنه نتيجة أن البذرة أصلا غير صالحة أو بمعني آخر البذرة الصالحة مع الإهمال ينتج منها ثمار عفنه لاتصلح ولاتفيد .


افسدت التكنولوجيا والتطوارات المتلاحقة في زمن سريع الخطوات العلاقات الأسرية وأهم مفاسد التطور التكنولوجي قطع الأرحام. 


في الهواتف المحمولة خاصية تستخدم في المسافات البعيدة فقط وهي خاصية الإتصال المرئي عبر كاميرا الهواتف المحمولة هذة الخاصية تستخدم للتواصل بينك وبين من هم بينك وبينهم مسافات بعيدة تستغرق ساعات لتلتقوا سويا ولكن دوما نستخدم الأشياء بطريقة خاطئة. 


أن إمكانيات الهواتف أصبحت للعب أو التحدث في أمور تافهة وليس حتي الاطمئنان علي الأهل والأقارب بل أصبح السؤال عن الأقارب تلفونيا غير مرغوب فيه بحجج واهية فتجد من يقول لك فلان كلما تحدثت معه يتكلم كثيرا ويسأل كثيرا وأنا لا أرغب في التحدث لوقت طويل في حين أنه يستغرق ساعات طويلة في لعب الألعاب القتالية والتي تسبب الضغط النفسي والعصبي علي أولادنا. 


قد تكون البذرة جيدة وصالحة لإنتاج ثمار نافعة ولكن أين الرعاية والمتابعة وما تعلمناه وتربينا عليه من عادات وتقاليد. 


المتابعة من الأهل للاولاد هي عبارة عن معرفة كل صغيرة وكبيرة تدور من حولهم فمن هم اصدقائهم وأين يلتقون بهم وأين مستواهم التعليمي والثقافي من مستوي أولادنا. 


يجب علي الراعي متابعة رعيته في كل شيء وعلي طول الوقت والا العواقب سوف تكون وخيمة. 


من المفترض أن تجتمع الأسرة علي الاقل ثلاث مرات يوميا وهذا من خلال تناول الثلاث وجبات اليومية ولكن هذا لم يحدث في الآونة الأخيرة لظروف كثيرة  ،  اما أن يتناول الأب الإفطار وباقي الاسرة نائمة أو يكون اوقات استيقاظ أفراد الأسرة مختلفة وهكذا في باقي الوجبات وبالطبع كل وجبة ولها موعدها وظروفها .


تلتقي الأسرة في اوقات محددة مثل يوم الجمعة التي تكون فيه صلاة الجمعة ثم تناول وجبة الغداء وابقي قابلني لاحقا. 


التواصل مع الأهل رغم التطور التكنولوجي قد قل كثيرا فقديما عبر الهواتف الثابتة كانت تتم الاتصالات بين أفراد العائلة لتحديد يوم تتجمع فيه الأسر في البيت الكبير والبيت الكبير هنا بيت الأب او الأم يتجمع الوالدين والأبناء والاحفاد ولكن في هذة الأيام قد تلتقي بأحد أقاربك ولا تعرفه او من الممكن ان تتشاجر معه بسبب أحد أصدقائك وأنت لا تدرك أنه أحد أقاربك  ،  هذا ما توصلنا إليه الآن ولكن نستطيع أن نتدارك هذة السلبيات ونوقفها فقط بالرعاية والمتابعة وحث أولادنا علي صلة الرحم التي يجب أن نصلها. 


القاكم علي خير وتليكتابة جديدة

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات