القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الأخبار

بلال قهر الصعاب: حكاية أول طفل كفيف يعزف على السمسمية بالإسماعيلية

 

كتبه_أحمدأبوالنجا_الاسماعيلية

"لدى مواهب كثيرة أبرزها العزف على السمسمية وإلقاء الشعر" هكذا روى الطفل بلال قصته مع العزف على آلة السمسمية التراثية مضيفا أنه نجح في أن يثبت للعالم أجمع بأن الإعاقة ليست عائقا لتحقيق الأهداف والوصول إلى النجاح وبرغم إعاقته البصرية إلا أنه أصبح أشهر وأفضل عازف على آلة السمسمية فى الإسماعيلية وكذلك أصبح الكفيف الوحيد الذى يعزف السمسمية على مستوى مصر بأكملها حيث استطاع بإرادته قهر الصعاب والظروف ليتحول لأيقونة تبعث البهجة والسرور وهو الطفل بلال أحمد محمد عطية 15 عامًا طالب فى الصف الأول الثانوى بمدرسة النور لرعاية المكفوفين بمحافظة الاسماعيلية .

حرص الفنان بلال إن فكرة تعلمه العزف على آلة السمسمية جاءت له أثناء حضوره أحدى الاحتفالات وكانت بها فرقة سمسمية فتمنى أن يتعلم العزف لان السمسمية جزء من تراث محافظات القناة وخاصة الاسماعيلية وأغانى السمسمية كانت تستخدم فى الحروب لأنها كلها أغانى وطنية ومناسبة لكافة الازمنة والاحداث مشيرا إلى أنه عرض الأمر على الفنان رضا قنديل الذى وافق وبدأ التدريب بالفعل منذ فترة تتجاوز 4 سنوات بمكتبة مصر العامة مع الفرقة .

حصل بلال على المركز الأول والميدالية الذهبية فى إلقاء الشعر فى مسابقة الحلم المصرى التى نظمتها وزارة الشباب والرياضة بالإسكندرية خلال شهر نوفمبر2017 كما حصل على العديد من شهادات التقدير من محافظة الإسماعيلية وبيت العيلة بالإسماعيلية والتربية والتعليم ويحفظ القرآن ومتفوق فى دراسته وترتيبه الأول كل عام على المدرسة.

حصل بلال على المركز الأول فى الملتقى الثالث لذوى القدرات الخاصة من مؤسسة اولادنا على مستوى العالم حيث فاز بإلقاء الشعر على مستوى 36 دولة عن قصيدة ماتستعمنيش كما شارك فى الملتقى الرابع لمؤسسة اولادنا.

يحلم بلال أن يصبح ممثلًا كبيرًا مثل الفنان أشرف عبد الباقى والذى يتابعه باستمرار بالإضافة إلى الفنان سامح حسين لافتًا إلى أنه يلقى الشعر مثل قصيدة "ما تستعمنيش" التى تتحدث عن المكفوف ونظرة المجتمع له مشيرًا إلى أنه لم يشعر بأنه مختلفا عن الآخرين فهو يقوم بأعمال لا يستطيع المبصر القيام بها".

طالب بلال أن يتم الاهتمام بذوى الهمم وخاصة الموهوبين منهم وتقديم اوجه المساعدة لهم ومد يد العون لهم لاستكمال مشوارهم فى كافة المجالات.

أشارمحمد عطية والد بلال بأننى أقدم كل سبل الدعم وتوفير الراحة الى نجلى بلال.

لفت إلى أنه يتعرض للتنمر وخاصة عندما يسير بمفرده يتصادف اصطدامه بأى شيئ فيتعرض للتنمر من الناس مطالبا من المواطنين تغيير نظرتهم لذوى الهمم وذوى القدرات الخاصة وعدم التنمر عليهم ولابد من مساعدة كل من يحتاج المساعدة من ذوى الهمم وذو القدرات الخاصة حتى نشدد من أذرهم ورفع معنوياتهم.

أشار والد بلال إلى أن والدته تصطحبه فى المشاركات الخاصة به وكلنا نعمل على راحة بلال وغير مقصرين معه ومهيئين له كل حاجة فى المنزل .

أكد الفنان رضا قنديل مدرب بلال على آلة السمسمية بأننى تقابلت مع بلال اثناء أحتفالية فى بيت الشباب الدولى وفوجئت ببلال يأتى إلى ويطلب منى أن اعطيه السمسمية فوافقت وخاصة بعدما عرفت من والده أنه كفيف وطلب منى تعليمه العزف على الة السمسمية فوافقت واصطحبت بلال الى مكتبة مصر العامة بالاسماعيلية لتعليمه العزف على الة السمسمية وقابلتنى صعوبات فى تعليمه وخاصة ان جزء من التعليم يعتمد على البصر لكن ربنا وفقنى وتغلبت على هذه المشكلة .

أوضح الفنان رضا قنديل أن بلال ذكى وتعلم العزف على آلة السمسمية بسرعة ومستبشر خير فى مستقبل بلال الفنى فى السمسمية وخاصة أنه هو الوحيد الكفيف فى تاريخ السمسمية الذى يعزف على آلة السمسمية ولم نشاهد فى حياتى كفيف من قبل يعزف على آلة السمسمية.
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات