القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الأخبار

الأجهزة الأمنيةبالإسماعيلية تكثف تحرياتها حول واقعة مقتل سائق تاكسي



متابعة سلوي ياسين الإسماعيلية

تم العثور على سائق تاكسى فى العشرينات من عمره مطعونًا بـ 6 طعنات داخل سيارته بمنطقة الإرسال بمدينة الإسماعيلية، فى الساعات الأولى من صباح اليوم، وتوفى بعد نقلة إلى مستشفى جامعة قناة السويس

أفاد مصدر أمنى، إنه تم العثور على هاتف محمول المجنى عليه داخل سيارته ومبلغ مالى، بعد تفتيش السيارة، مؤكدًا أن التحريات المبدئية، والمعاينة كشفت تعرض السائق إلى 6 طعنات فى الرقبة والجانب الأيسر، وتوفى بعد نقلة إلى مستشفى جامعة قناة السويس، متأثرًا بجراحه.

أوضح مصدر طبى بالمستشفى أن سائق التاكسى ويدعى "سيد.م" 27 عامًا وصل إلي المستشفى في حالة إعياء شديدة آثر نزيف كمية كبيرة من الدم وإصابته بـ 6 طعنات مختلفة، بالجسم وتم إسعافه وحاول الأطباء إجراء الطوارئ اللازمة له وانعاش عضلة القلب تمهيدًا لدخوله غرفة العمليات، إلا أنه فارق الحياة.

تلقي مساعد وزير الداخلية اللواء ياسر نشآت، أخطارًا  من مدير مرفق الإسعاف د. حسن درويش،بالعثور علي سائق تاكسى مصابا بعدة طعنات بالرقبة والجانب الأيسر داخل سيارته بمنطقة الإرسال، وتم اصطدام سيارته بالرصيف علي الفور تم نقله إلي مستشفي جامعة قناة السويس، في حالة فقدان الوعى، وتوفي بعد وصولة، وتكثف مباحث الإسماعيلية تحرياتها للوصول إلي الجناة.
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات