القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الأخبار

نيزك في في فيناء المدرسة

نيزك في في فيناء المدرسة
متابعة سلوي ياسين الإسماعيلية

أثارت صخرة سوداء كأنها متفحمة ودخان أبيض يتصاعد وشريط من العشب المحترق في فناء مدرسة مزاعم بشأن سقوط نيزك صغير هناك، لكن الحقيقة كانت "طريفة".

 انتشرت صور عبر وسائل التواصل الاجتماعي على نطاق واسع، تظهر سقوط نيزك في فناء مدرسة بولاية كوينزلاند شمال شرقي أستراليا، وبعد انتشار الصور طلبت إدارة الطيران والفضاء الأميركية (ناسا) من إدارة المدرسة تفسيرا، حتى جاء الخبر اليقين.

اتضح أن الحجر الصغير والدخان والعشب المحترق، كان مجرد مهمة من إدارة المدرسة الابتدائية، طلبت فيها من الطلاب محاكاة ما يمكن أن يحدث لو سقط نيزك على الأرض.

أظهرت الصور على مواقع التواصل الاجتماعي أن النيزك تحرك لمسافة أمتار عدة في فناء المدرسة وهو ينفث دخانا، مخلفا حفرة أفقية، واستحوذت الصور الغريبة على اهتمام الكثيرين من سكان ولاية كوينزلاند، وجذب نشرها على مواقع التواصل الاجتماعي آلاف التعليقات.

افاد مدير المدرسة "مارك ألين" تلقينا اتصالات عدة من جميع أنحاء العالم تطلب منا تفسيرا لما جرى، بما في ذلك وكالة ناسا التي طلبت منا تقديم تقرير إلى مركز كنيدي للفضاء،لكن الحقيقة أن الحدث كله جزء من مهمة مدرسية.

طلبت المدرسة من طلابها التصرف كما لو أن نيزكا سقط على الأرض، بما في ذلك الإبلاغ عن أي معلومات تتعلق به، وإجراء مقابلات مع "الشهود"،ووصف ألين ما جرى بأنه "مثير وممتع للغاية في آن واحد".
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات