القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الأخبار

وداعا لميكانيكى السيارات.. شركة النصر تستعد لإنتاج أول سيارة كهربائية في 2022

 

كتبه_أحمدأبوالنجا_الاسماعيلية

تستعد شركة النصر لصناعة السيارات بالتعاون مع شركة دونج فينج الصينية تدشين أول سيارة كهربائية السيارة E70 خلال الفترة المقبلة وذلك فى ضوء التوجه العالمى نحو التحول إلى استخدام الطاقة النظيفة وتوجيهات رئيس الجمهورية بشأن تخفيض مستوى التلوث وتصنيع سيارة كهربائية مصرية بالتعاون مع شركات عالمية وفى إطار مساعى وزارة قطاع الأعمال العام لإعادة إحياة شركة النصر لصناعة السيارات تم التعاون مع كبرى الشركات المصنعة للسيارات فى الصين لإنتاج السيارات الكهربائية.

اتمام المشروع خلال العام المالى المقبل 2022 كشفت مصادر بقطاع الأعمال العام أن الشركة تقوم بتهيئة أحد المصانع القديمة ليكون المصنع الحديد لتصنيع السيارة الجديدة لافتة أن المكون المحلى للسيارة سيكون فى حدود 50%.

‫شهدوزير قطاع الأعمال العام هشام توفيق قيام شركة النصر لصناعة السيارات التابعة للشركة القابضة للصناعات المعدنية – إحدى شركات وزارة قطاع الأعمال العام - بتوقيع اتفاقيتين مع شركة "دونج فنج" الصينية لإعادة تأهيل مصنع شركة "النصر" وإنتاج أول سيارة كهربائية فى مصر وذلك بحضور السفير الصينى لياو ليتشيانج  بالقاهرة عبر تقنية الفيديو كونفرانس.

وقع الاتفاقيتين من جانب شركة النصر للسيارات العضو المنتدب للشركة  المهندس هانى الخولى ومن الجانب الصينى – عبر تقنية الفيديو كونفرانس - المدير التنفيذى واى وينشينج  لشركة "DFMIEC" والمدير التنفيذى تسانج تشن لشركة "دونج فنج للبحث والتصميم" التابعتين لشركة "دونج فنج" الصينية وذلك بحضور كلا من رئيس الشركة القابضة للصناعات المعدنيةالمهندس محمد السعداوى والرئيس التنفيذى  ولى تساوتسو لشركة دونج فنج ونائبه تسانج تسوتونج.

بحسب المصادر فإن السيارة ان تحتاج الى صيانة ولن تحتاج الى ميكانيكى السيارات لأنها عبارة عن جسم السيارة وبطارية فقط وبالتالى ستكون موفرة الصيانة بجان توفير سعر الوقود لاعتمادها على الكهرباء الأرخص وحماية البيئة من التلوث.

أوضحت المصادر أن الجهات والوزارات المعنية فى الدولة ستقوم بنشر الشواحن السريعة فى الشوارع ومواقف السيارات فى جميع أنحاء الدولة منتصف عام 2022 وكذلك من خلال إعداد شبكات الكهرباء لاستيعاب الزيادة المتوقعة فى الاستهلاك وسياسات الدعم اللازمة والتى تمثل عاملاً مهماً فى تشجيع المستهلك على تغيير الأساليب القديمة من وسائل النقل التى تم استخدامها لعدة عقود والمرافق التجارية التى تدعم ظهور صناعة بهذا الحجم الكبير.

بحسب الاتفاق ستقوم الشركة الصينية بتصميم وتوريد وتركيب خطوط التصنيع والتجميع والاختبارات اللازمة للسيارة وحالياً يجرى العمل داخل الشركة على قدم وساق من أجل إعادة ترميم وتهيئة المصانع لاستقبال المعدات الجديدة وتركيبها طبقاً لتصاميم دونج فنج الصينية.

تصل الفئة الأساسية للسيارة إلى سرعة قصوى 150 كم/س بقدرة 145 حصان ومدى قيادة يتخطى 400 كم فى الشحنة الواحدة وتحتوي على أنظمة أمان متطورة مثل ABS, EBD, ESC, BA, TCS, HSA، بالإضافة إلى مواصفات رفاهية متعددة، مثل فتحة سقف وكراسى كهربائية وشاشة تحكم ومكيف هواء بتكنولوجيا بلازما وأنظمة أمان إضافية مثل الرؤية المحيطية 360 درجة مؤشر ضغط الإطاراتBSD, Reversing Radar ويصل سعر السيارة لنحو 360 ألف جنيه.

أشارت المصادر أنه سيتم إنتاج 25 ألف سيارة ركوب كهربائية سنويًا ما يعد انطلاقة لصناعة السيارات الكهربائية فى مصر وبوابة تصدير إلى أفريقيا والدول المجاورة.

ولاسيما أن شركة دونج فينج تعد من أكبر مصنعى السيارات فى الصين بحجم إنتاج يصل إلى 3.6 مليون سيارة سنويًا والمرشحة من قبل الحكومة الصينيةوالتى لديها القدرة مع شركة النصر بناء على دراسة بين الجانبين أوصت فنيًا بإقامة المصنع بطاقة قصوى 50 ألف سيارة سنويًا تبدأ فى العام الأول بعدد 25 ألف سيارة.  

بدأت شركة النصر للسيارات فى رفع كفاءة خطوط الإنتاج بشركة النصر وشملت الأعمال مبنى مصنع تجميع السيارات وخطوط تصنيع الأجزاء بالإضافة إلى عمليات إصلاح البنية التحتية ومنها شبكات المياه والصرف وخط الإمداد.

ابرز مزايا السيارة انها تتمتع السيارة المشار إليها بمواصفات متميزة منها أنها تقطع مسافة 400 كم فى الشحنة الواحدة وبسرعة قصوى 145 كم فى الساعة وتحتاج إلى 10.8 من الثانية فقط للوصول إلى سرعة 100 كم من الصفر وبحجم شنطة 5.2 لتر فيما تصل شحنة البطارية إلى 80% بالشاحن السريع فى 30 دقيقة فقط.

يجرى متابعة الإجراءات التنفيذية للمشروع ومتطلبات تنفيذ حزمة من الحوافز المطلوبة لتشجيع الطلب على السيارات الكهربائية بالتنسيق مع الوزارات المعنية (المالية التجارة والصناعة الداخلية التنمية المحلية الكهرباء).

تم دراسة تنظيم محطات الشحن مع وزارة الكهرباء حيث تم التوصل لأسعار وشروط جاذبة للمستثمرين وفى هذا الإطار أيضا يجرى التنسيق مع جمعية سائقى التاكسى وشركات النقل الخاص لضمان قبول تحول التاكسى إلى السيارات الكهربائية.

يهدف المشروع إلى وضع مصر على خريطة الدول المصنعة للسيارات وإعادة إحياء شركة النصر وعلامتها التجارية العريقة الأمر الذى يسهم فى خفض الواردات وفتح المجال للتصدير وتقليل مستوى التلوث والتوسع فى مشروعات الكهرباء النظيفة وتوطين صناعة السيارات الكهربائية والسعى نحو تصنيع سيارة مصرية محليًا بنسبة 100% ومن منظور الكفاءة الاقتصادية تسهم السيارة الكهربائية فى توفير تكاليف الوقود ومصروفات الصيانة بالإضافة إلى خفض الانبعاثات الدفيئة وتحسين جودة الهواء.

كشف العضو المنتدب للشركة القابضة للصناعات المعدنية  الدكتوروائل يوسف إحدى شركات وزارة قطاع الأعمال العام أن تأهيل وتطوير شركة النصر للسيارات لتصنيع 25 ألف سيارة سنويا يحتاج لنحو 2 مليار جنيه جارى تدبيرهم بواقع 30% من الشركة القابضة نفسها كتمويل ذاتى واقتراض 70% من البنوك المصرية.

أضاف الدكتور وائل يوسف أنه تم مخاطبة 3 بنوك هى البنك الأهلى المصرى وبنك مصر والبنك التجارى الدولى CIB لاقتراض 1.4 مليار جنيه تمثل نحو 70% من تكاليف تطوير وتأهيل وتحديث شركة النصر للسيارات التابعة للقابضة المعدنية فى حين ستمول الشركة القابضة المبلغ المتبقى البالغ 600 مليون جنيه وذلك لتطوير شركة النصر للسيارات بهدف تهيئتها لتصنيع أول سيارة كهربائية E70.

أشار العضو المنتدب للقابضة المعدنية أن شركة النصر للسيارات حاليا تقوم بأعمال تطوير وتأهيل عنبر 4 وعنبر 5 وتطوير البنية الأساسية لتكون جاهزة لتصنيع السيارة بالتعاون مع شركة دونج فينج الصينية لافتا ان المستهدف هو انتاج 25 ألف سيارة سنويا فى المرحلة الأولى تزيد ل 50 الف سيارة سنويا للسوق المحلى وللتصدير.

أوضح ان السيارة ستكون بمكون محلى لا يقل عن 50% سعيا لتوطين الصناعة الهامة فى مصر لتكون ركيزة لها فى مصر وإفريقيا.

 إطار تعميق الصناعة شهد وزير قطاع الأعمال العام هشام توفيق  توقيع بروتوكولى تعاون بين شركتى الهندسية لصناعة السيارات والنصر لصناعة السيارات التابعتين للشركة القابضة للصناعات المعدنية - إحدى شركات وزارة قطاع الأعمال العام - مع شركة خاصة متخصصة فى تطوير أنظمة التشغيل والتحكم فى السيارات الكهربائية وذلك بهدف توطين وتطوير صناعة السيارات فى مصر.  

ينص البروتوكول الأول بين الشركة الهندسية لصناعة السيارات والشركة الخلاصة على تطوير نموذج أوتوبيس كهربائى بحيث تقوم الشركة الهندسية بإنتاج كافة مكونات الأوتوبيس على أن تسهم فى تطوير البطارية ونظام الدفع الكهربائي.

أما البروتوكول الثانى الذى تم توقيعه بين شركة النصر لصناعة السيارات والشركة فيتضمن عمل دراسة جدوى بالتعاون بين الجانبين بهدف إنشاء مركز بحوث وتطوير للبطاريات وأنظمة التحكم والدفع الكهربائى الخاصة بالسيارات التى تعمل بالطاقة الكهربائية.

ينتظر أن يمهد البروتوكول لإقامة أول مركز بحوث وتطوير مصرى خاص بصناعة السيارات الكهربائية عقب الانتهاء من إعداد دراسة الجدوى التى ستستغرق ستة أشهر على أن يتم الاتفاق على المكان المخصص لإقامة المركز بناء على ما ستوصى به الدراسة مع الأخذ فى الاعتبار الاستفادة من إمكانات شركة النصر لصناعة السيارات.

 أوضح العضو المنتدب التنفيذى لشركة النصر لصناعة السيارات  المهندس هانى الخولى أن هذه الخطوة تؤكد عودة شركة النصر لصناعة السيارات ليس فقط لإنتاج سيارة كهربائية ولكن أيضاً لإنتاج سيارة مصرية قادرة على المنافسة محليا وعالمياً بأيدى وعقول أبناء الوطن.
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات