القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الأخبار

نشأة الصحافة ودورها مع الدولة في المجتمع



كتب_الشريف أحمد

لابدّ أن تلعب الصحافة والدولة الدور الرئيسي في ثقافة المجتمع وأن يكون الصحفي واعياً ومثقّفاً ولديه الخبرة الكافيّة في صياغة كتاباتة في ما يحصل عليه من معلومات بطريقةٍ حياديّةٍ ونزيهة.

للصحافة تأثير على المجتمعات عبر زمن التاريخ :

ولعلك تجد أوراق البردي المصرية التي تعود إلى أربعة آلاف عام كانت نوعاً من النشر أو الإعلام أو الصحافة القديمة.

الصحافة هي التي  تحمل الأخبار،  وهي قديمة قدم العصور وكانت النقوش الحجريـة في مصر وعند العرب القُدماء وبابل والصين وغيرهم من الأمم العريقة، حيث كانت الأخبار في العصور الأولى خليطا من الخيال والواقع تماشيا مع رغبات السامعين، بُغية التسلية، وأيضاً للإشادة بالبطولة والقوة .

خصائص مطلوبة في الصحفي :

وتتضح فيها ضرورة بأن تتوافر لدى الصحافي الحاسة الصحافية لإثارة الميول عند القُراء وجذب انتباههم، نظرا إلى أهمية ومكانة الجريدة وقوة الصحف والصحافة، مُنذ بدايات نشأتها مُنذ عهد الفراعنة والإغريق نشأة عدد كبير من الصحف والمجلات التي يُشار إليها بالبنان الآن .

وعُرِّفَتْ الصحافة اصطلاحاً بأنّها المهنة المعتمِدة على جمع الأخبار المستجدة والعمل عليها من تحليل وتدقيق والتحقق من صحتها قبل أن يتمّ نشرها للجمهور، وتكون الأخبار سياسيّة، أو ثقافية، أو رياضيّة، أو محليّة، إضافةً إلى الكثير من المجالات الأُخرى وتمنح الصحافة الفرد القدرة على معرفة الأحداث المستجدة من حوله في شؤون الحياة المختلفة وهي ما يغذي تفكيره باستمرار،  وأخذت الصحافة المصرية تتطور وترتقي حتي تصل علي ما هي عليه الآن، وتتحمل مواجهات سياسية كانت أحياناً تؤدي لغلق الجريدة .

نشأة الصحيفة الورقية في مصر:

بدأت دخول أول آلة طباعة أثناء الحملة الفرنسية علي مصر سوف نستعرضها معاً في هذا المقال، الصحافة المصرية ما بين الإنجازات والإخفاقات .

في عام 1798م، ومع دخول نابليون إلى مصر قرر إنشاء مطبعة عربية فرنسية في مصر، كانت تسمي  “المطبعة الأهلية” وكان الهدف منها استمالة المصريين إليها من خلال المنشورات العربية والمطبوعات العربية والفرنسية.

ما هو الدور للحقيقى للصحافة :

. الصحافة طريق العلم لمن يطلبه، وتُسلّط أضواءها على الإيجابيّات والسلبيّات الظاهرة في المجتمع، فيعمَد المسؤولون إلى إكمال النواقص وإصلاح الاعوجاج الحاصل، ويُتقن كلّ عاملٍ عمله وتعود الفائدة على الجميع، وتُعبّر الصحافة عن حاجات الأمم وآراء شُعوبها، كما أنّها تنشر أخبار البلاد وأحوالها وإنجازاتها، ويتمّ بواسطتها تقديم النُصح والإرشاد لأفراد المجتمع، وهي الوسيلة التي تنشر أفكار وتوجهات الدول وتعليماتها ومواقفها من الأحداث المستجدة، فيسهل بذلك معرفة توجُّهات الدولة وتعليماتها عن طريق صحافتها؛ حيث إنّ لكلّ دولةٍ من الدول صحيفة خاصة بها تنطق باسم حكومتها وتُعبّر عن رأيها، كما تُسلّط الصحافة الضوء على القضايا المُهمّة في العالم خاصةً في حالات النزاعات والثورات والحروب، إضافةً إلى الأحداث السياسيّة التي تستجدّ يومياً، كما أنّها تُلاحِق الأشخاص الفاسدين وتُثير القضايا العامة التي تهمّ كافة الأفراد، ولا يقتصر عمل الصحافة في مجال معين، فهي جامعة لمختلف المجالات التي يهتمّ بها المواطنون.

. تحمي الصحافة المجتمع من أيّ شيءٍ يُساهم في إيذائه وتشويهه من أفكار هدّامة وسلوكيّات مُنحرفة ومشبوهة، كما تكشف الحقائق المُستترة وتساعد الأفراد على الاستنارة بطريقها، وتجعل العالم قريةً صغيرةً من خلال انتشار الأخبار بين جميع أنحاء العالم، فيعلم أفراد دولةٍ معينةٍ أخبار دولةٍ أُخرى، وتتميز الصحافة المكتوبة عن غيرها من الوسائل الأُخرى مثل التلفاز بأنّ الأخبار تبقى موجودةً ومُدوّنةً، وتمنح القارئ القدرة على الرجوع إليها وقراءتها متى أراد ذلك، فيستفيد من لم يكن لديه الوقت الكافي لمتابعة الأخبار على شاشة التلفاز أو سماعها من خلال المذياع.

مهام الصحفي في المجتمع:

* تُعدّ مهمّة الصحفي من أصعب المهمّات،  حيث تُحيط به الكثير من المخاطر، كما أنّها مهمّة نبيلة.

* الصحفي كالرقيب الذي يترصد الأحداث ويكتشف الحقائق لإيصالها إلى الرأي العام دون تشويه، فيواجه كل ما يعترض طريقه من مشكلاتٍ ومخاطر في سبيل أداء دوره على أكمل وجه، ولتحقيق ما يصبو إليه من كشف الحقائق وخدمة الجمهور والرأي العام وأداء مهامه بشكلٍ سليم، ، وأن يأخذ بعين الاعتبار مصالح أمةٍ بأكملها وليس مصالح جماعة مُعيّنة.

* يحمل الصحفي قضيّةً معيّنةً نَصب عينيه ويسعى للوصول إلى الحقائق، فيجب عليه أن يحافظ على شروط مهنته ويتّبعها، كما يجب عليه أن يلتزم بالمبادئ العامة لها ومعاييرها.

* مع العلم بأنه يوجد ارتباط قويّ بين الحريّة والمسؤوليّة، فكلما اتّسعت دائرة الحريّة ازداد حجم المسؤوليّة الواقعة عليه،  فهم الطبيعة السياسيّة للمؤسسة التي يعمل فيها بعمق؛ وذلك من خلال الأُسس والسياسات العامة الموضوعة، حيث تُعدّ المرجع الرئيسيّ له أثناء عمله، كما عليه رؤية إن كان هنالك تطابق بين طبيعة المؤسسة والرسالة التي يريد أن يؤدّيها.

* ذِكر مصدر الأخبار التي ينشرها سواء كانت رسائل إلكترونيّة أو بريد إلكتروني، فيحميه ذلك ومؤسسته من أيّ مُساءلات قانونيّة.

العمل ضمن القوانين المنصوص عليها بموضوعيّة*

* نقل الأخبار بمصداقيّةٍ وأمانةٍ عاليّةٍ لمنع أيّ تشويه في الحقائق.

دور الدولة والمؤسسات الصحفيّة في ثقافة المجتمع :

1. دور المؤسسات الصحفية يتلخص في نقاط ـ: يجب تدريب الصحفي وتأهيله وتعريفه على    حقوقه وواجباته في مهنة الصحافة.

2. يجب تهيئة الصحفي نفسيّاً للعمل في ظروف   وبيئات مختلفة.

3. منح الصحفي قدراً عالياً من الحريّة ليتسنى له التفكير بشكلٍ جيّدٍ والإبداع فيما يُنتج.

4. زيادة الثقة بين الصحفيّ والمؤسسة  والجمهور،  من خلال الحرص على  تثقيف الجمهور وإتباع المعايير.

5. احترام حريّة الرأي والتعبير وعدم تجاهُلها من قِبَل المؤسسات الصحفيّة.

6. الالتزام بأُمور الدّقة والعدالة والحفاظ على  المسؤوليّة الاجتماعيّة.

7. الابتعاد عن قضايا التّشهير والقضايا التي تمسّ    كرامة الإنسان باستثناء تلك التي تتعلق بالسّرقة  والفساد والتي تُلحق الضرر بأمن الوطن وتُفكك بنية المُجتمع.

8. عدم التعدّي على حق الجمهور في حصوله على الأخبار المُستجدّة.

9. احترام عادات وتقاليد المجتمع إضافةً إلى القيّم والعقائد المُتّبعة.

10. للجمهور الحقّ في الاستفسار عن المعلومات المنشورة والمصادر المتعلقة بها.  

 11. للجمهور الحقّ في تلقّي قضاياه وأخذها بعين  الاعتبار من قِبَل المؤسسات الصحفيّة.

 12. احترام حقّ الجمهور في مناقشة القضايا وإبداء رأيه فيها.

وكما يجب على الدولة أن تنشر الثقافة التشريعيّة والتعريف بها، كما يجب على المؤسسات الصحفيّة أن تُعلّم الجمهور كيفيّة الدفاع عن حقّه في حال إعتراضه ما يُقلّل من كرامته بشكل حضاري ..


هل اعجبك الموضوع :

تعليقات