القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الأخبار

كشف غموض مقتل الطفل ادهم والمفاجاة الاب هو القاتل!

 


سلمي سرحان . الفيوم 

كشفت مباحث الدقهلية في غضون 72 ساعة من مقتل الطفل

« ادهم محمود حسن»  ملابسات قتله،حيث كانت المفاجاة ان من قتله هو الاب الذي تجرد من مشاعر الانسانية.


 فقد تلقي  اللواء رأفت عبد الباعث مدير أمن الدقهلية،  إخطارا من اللواء مصطفى كمال مدير مباحث المديرية، بورود بلاغ من أهالي قرية «ديبو عوام»، التابعة لمركز المنصورة بالعثور على جثة طفل على جانب إحدى الترع الواصلة بين قريتي «ديبو عوام وميت عوام


كما انتقل المقدم أحمد توفيق رئيس مباحث مركز المنصورة، إلى مكان البلاغ وبالفحص تبين أن الجثة للطفل «أدهم محمود حسن عبدالعظيم»، 13 سنة، ومقيم قرية طناح التابعة لدائرة المركز، وبها جرح ذبحى بالرقبة وأكدت أسرته أنه خرج للجيم في اليوم السابق ولم يعد وأنهم يبحثون عنه .


وقد تحرر محضر بالواقعة وأحيل للنيابة العامة التى انتقلت لمعاينة مكان الجثة وقررت نقلها لمشرحة مستشفى المنصورة الدولي، وانتداب الطبيب الشرعي لبيان سبب الوفاة، وبسرعة تحريات المباحث حول الواقعة وملابساتها وسرعة ضبط الجناة .


وشكل مدير المباحث فريق بحث برئاسته وقيادة المقدم أحمد توفيق رئيس مباحث المركز، وكشفت التحريات بعد تفريغ الكاميرات بمحيط منزل الطفل ومكان العثور على الجثة أن والده هو الذي قتله.


وبمواجهة الأب اعترف بذبح نجله وقال «ابنى مريض ومصاب بكهرباء زائدة بالمخ وتنتابه حالات هياج وتسبب في العديد من المشاكل منها الاعتداء على مدرسته بالضرب وكل يوم يأتى بمشكلة».


وأضاف: «قبل الواقعة بعدة أيام سمعته يتحدث وهو في الحمام ويقول إننى ووالدته نحب شقيقته أكثر منه ولازم أقتلهم كلهم، فخفت أن يرتكب جريمة وأن يتعب في حياته فقررت أن أقتله حتى يرتاح فقمت باستدراجه وذبحه وإلقاء جثته على جانب الطريق».

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات