القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الأخبار

مصر لن تقبل تدخل أي جهة خارجية أو وصاية من أحد فى شؤونها الداخلية


 





متابعه / محمود رمضان توفيق


استنكر الدكتور لواء فوزي رمضان رئيس الحملة الوطنية لدعم الرئيس للإعلام السياسي التدخل السياسى الأمريكى فى شئون مصر، سواء من خلال البيت الأبيض أو الكونجرس الأمريكي، أو التعليق منهم على أحكام القضاء المصري أو ما يتم تشريعه من قوانين أو لوائح أو اتفاقيات أو قرارات من قبل مجلس النواب المصرى، مؤكدًا أن مصر لن تقبل تدخل أي جهة خارجية أو وصاية من أحد.


وأضاف «الدكتور اللواء فوزي رمضان»، في بيان له اليوم الأربعاء، أن الكونجرس الأمريكي يستغل ملف حقوق الإنسان كذريعة للتدخل في شئون مصر وهو أمر يتنافى مع المواثيق الدولية ومع سيادة مصر على أراضيها، لافتًا إلى أن ازدواجية المعايير والمواقف والنظر إلى الحقائق بمنطق مغلوط أصبحت هى السمة الواضحة للسياسة الأمريكي الجديدة تحت حكم «جو بايدن»، والتي أظهرت نواياها تجاه مصر والشرق الأوسط مبكرًا.


وأشار رئيس الحملة الوطنية لدعم الرئيس للإعلام السياسي، إلى أن مصر تلتزم بالمبادئ العالمية لحقوق الإنسان، وأن لديها مؤسسات تراقب حالة حقوق الإنسان  ، ولن نترك أي جهه تريد التدخل في شؤون الوطن الداخلية

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات