القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الأخبار

نقل شاب المنصورة لمستشفى الأمراض النفسية

نقل شاب المنصورة لمستشفى الأمراض النفسية
كتبت سلوي ياسين الإسماعيلية

قامت مديرية الصحة بالدقهلية اليوم، بنقل الشاب الذي احتجزته أمه لمدة عامين داخل غرفة تشبه القفص الحديدي بالمنصورة إلى مستشفى دميرة للأمراض النفسيه، وذلك لإصابته بانفصام في الشخصية.

كانت مباحث الدقهلية ألقت القبض على أم احتجزت نجلها البالغ من العمر 36 سنة، داخل عرفة واغلقتها بباب من الحديد والشبك الحديدي بما يشبه السجن وكبلت يديه بسلسلة بحجة أنه مريض نفسي وخطر على نفسه والمحيطين به ورفضت جميع المستشفيات استقباله واكتفت مستشفى
 دميرة بإحتجازه 3 شهور، ثم أخرجته وأعطت أسرته كارت للمتابعة و أكدت أن نجلها مريض منذ أكثر من 15 سنة وأنه منذ 3 سنوات زادت حالته سوءا .

قالت الأم «محمد ابنى كان يهرب للشوارع ويعتدي علينا بالضرب وحاول قتلنا أكثر من مرة آخرها أنه فتح الغاز علينا واحنا نائمين وشخص الأطباء حالته انها انفصام في الشخصية وحالته عنيفة وتنتابه موجات عنف وهياج شديد يحطم خلالها أي شئ ويعتدي على أي شخص، وبعد وفاة والده من 3 سنوات فشلت في التعامل معه».

أضافت ،حاول أحد أقاربنا مساعدتنا لإيداعه في أي مستشفى فصور له فيديو ونشره ولكن للأسف تم القبض على بدل من مساعدتي وقررت النيابة العامة إخلاء سبيل الأم وإيداع نجلها ويدعى محمد الحاج رشاد، 36 سنة إحدى المستشفيات النفسية.

قال وكيل وزارة الصحة بالدقهلية، الدكتور سعد مكي أنه تم فحص الشاب المريض من قبل فريق طبي متعدد التخصصات وتم اجراء العديد من التحاليل أهمها تحليل الكورونا وتأكدنا أنه سلبي، وجاءت نتيجة تحليل الدم سيئة حيث تبين ارتفاع نسبة كرات الدم البيضاء ونسبة الصديد وذلك بسبب الظروف التي عاش فيها الفترة الماضيةوسيتم نقله إلى مستشفى دميرة للصحة النفسية وسيتابع حالته فريق متخصص وسيلقي كافة أنواع الرعاية .
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات