القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الأخبار

محافظ أسوان: إحالة المخالفات للتحقيق وعدم استمرار العاملين اكثر من عامين بمواقعهم



اسوان وليد صبري حكوم 

اعلن اللواء أشرف عطية محافظ أسوان 

 انه سيتم إحالة جميع المخالفات التى رصدتها لجان المينى باص الطائر إلى التحقيق لمحاسبة أى مسئول ثبت تقصيره بسوء حالة النظافة العامة أو إدارة الجراجات والمخازن أو لعدم سرعة التعامل مع الأعطال فى الأجهزة الطبية بمستشفى إدفو العام والحميات وغيرها من المخالفات الأخرى  ، مع إعادة المرور الميدانى عليها لضمان تلافى جميع الملاحظات السلبية التى تم رصدها.


جاء ذلك خلال ترأسه للإجتماع الدورى للمجلس التنفيذى.


ةأكد اللواء أشرف عطية محافظ أسوان على أننا نعمل جميعاً كقيادات وموظفين من أجل راحة وتحسين مستوى معيشة المواطن الأسوانى وهو فرض عين وإلزام على جميع المسئولين بضرورة النزول للشارع ، ومواجهة المشاكل والتحديات وتلبية المطالب الجماهيرية.


و قرر محافظ أسوان عدم إستمرار أى مدير أو موظف من العاملين فى إدارات الماليات والحسابات والعقود والمشتريات والمخازن لأكثر من عامين داخل ديوان عام المحافظة والوحدات المحلية ومديريات الخدمات حيث أنه لن يكون هناك أى تهاون فى حالة رصد أى مخالفات مالية أو إدارية وسيتم تحويلها على الفور إلى النيابة الإدارية.


 مشدداً على الإسراع فى أعمال المعاينات الخاصة بطلبات المواطنين لتقنين أوضاعهم على أراضى الدولة وإثباتها على المنظومة الإلكترونية بإجمالى 2108 طلب حيث متبقى 405 طلب بنسبة 19 % ، وهو الذى يتوازى مع العمل على توعية وتشجيع المواطنين على التصالح فى مخالفات البناء قبل إنتهاء الفترة المحددة بنهاية ديسمبر الحالى والتى وصلت حتى الآن إلى  16 ألف طلب بإجمالى متحصلات مالية بلغت بنحو 60 مليون جنيه ،


 وأعلن اللواء أشرف عطية عن أن مدينة أسوان الجديدة ستكون أول مدينة ذكية على مستوى الصعيد يدخلها خدمة الغاز الطبيعى مع حلول مناسبة عيد أسوان القومى حيث جارى توصيل الخط الرئيسى بطول 14 كم ، ومن المخطط أن يتم الإعلان للمواطنين للتعاقد ، كما سيساهم ذلك فى فتح آفاق التنمية والإستثمار بعد توصيل الغاز الطبيعى للمنطقة الصناعية وأيضاً المنطقة الحرة المخطط إنشاؤهم بأسوان الجديدة 


، موجهاً بضرورة أن تشمل جميع المشروعات الجديدة وأعمال التطوير والتجديد تنفيذ نموذج الكود الدولى الخاص بذوى الهمم سواء فى الطرق والشوارع أو المبانى بالإضافة إلى وسائل النقل ومحطات السكك الحديدية ومواقف السيرفيس وهو الذى يستلزم الإسراع فى إنهاء الحصر الشامل للأشخاص ذوى الإعاقة فى كافة الجهات الحكومية والوحدات المحلية من أجل وضع تصور عام من الواقع الفعلى لمطالب وإحتياجات ذوى القدرات الخاصة والعمل على تقديم كافة الخدمات المطلوبة لهم ، مع تخفيف أعباء الحركة والتنقل عليهم ،

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات