القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الأخبار

الهلال الأحمر وجامعة عين شمس يوقعان بروتوكول تعاون مشترك

الهلال الأحمر وجامعة عين شمس يوقعان بروتوكول  تعاون مشترك
متابعة نوال السيد الإسماعيلية 

وقّعت  وزيرة التضامن الاجتماعي، نائب رئيس مجلس إدارة جمعية الهلال الاحمر ،نيفين القباج بروتوكول تعاون مشترك، اليوم ، بين جمعية الهلال الأحمر المصري وجامعة عين شمس؛ ويمثلها رئيس الجامعة  الدكتور محمود المتيني .

يستهدف البروتوكول تقديم حزمة من الخدمات الطبية وأنشطة الرعاية والتوعية الصحية وخدمات الإسعاف الأولي وخدمات الدعم النفسي الاجتماعي للفئات المحرومة في القاهرة وجميع المحافظات من خلال القوافل الطبية.

أكدت نيفين القباج أن الهلال الأحمر المصري مؤسسة عريقة لها رحلة مستمرة من العطاء، كما أن شباب الهلال الأحمر المصري لديهم شغف كبير في تقديم الخدمات، مشيرة إلى أن الهلال الأحمر المصري دائمًا ما يتواجد في الأزمات والإغاثة، وهذا ما ظهر بوضوح في أزمة السيول الأخيرة التي شهدتها البلاد.

أضافت وزيرة التضامن الاجتماعي أن الهلال الأحمر المصري له أدوار بطولية رائعة وتدخلات عديدة في أزمة فيروس كورونا المستجدّ، كما أن لديه خبرة تنموية وإنسانية وطبية كبيرة، مشددة على أن شباب الهلال الأحمر المصري نفذوا أكثر من 3 آلاف عملية توعية، كما أن لديهم قدرة كبيرة في تعبئة المواطنين، ولديه غرفة عمليات مركزية تتابع الأوضاع أولًا بأول.

أوضحت نيفين القباج أن الهلال الأحمر المصري أعماله لا تتوقف على المستوى المحلي، وإنما تمتد إفريقيًّا وعربيًّا، وكان أول من تواجد في أزمات لبنان والسودان وقدَّم دورًا وطنيًا كبيرًا.

أشارت وزيرة التضامن الاجتماعي إلى أن التعاون مع جامعة عين شمس يعد أمرًا مهمًّا، خاصة أن جامعة عين شمس من الجامعات التي تعمل في التنمية والخدمة المجتمعية، كما أنها من الجامعات التي كان لها السبق في تفعيل مستشفى العزل الطبي للمصابين بفيروس كورونا، مؤكدة أن توقيع البروتوكول مع الجامعة سيعود بالنفع على المواطنين وقال الدكتور محمود المتيني، رئيس جامعة عين شمس، إن الهلال الأحمر المصري له دور عظيم؛ ليس على المستوى المحلي فقط، وإنما على المستويين الإقليمي والدولي، كما تبلور دوره أكثر خلال مواجهة جائحة فيروس كورونا المستجد.

أضاف رئيس جامعة عين شمس أن هناك تعاونًا دائمًا بين جامعة عين شمس والهلال الأحمر المصري، حيث تم تنفيذ مستشفى العزل وتجهيز المدن الجامعية، مشيدًا بدور وزارة التضامن الاجتماعي المساند دائمًا للجامعة في كل أنشطتها المقدمة للطلاب؛ والذي تمثَّل مؤخرًا في وحدة التضامن الاجتماعي داخل الجامعات المصرية.
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات